«دافزا» تستقطب 112 شركة تعمل في قطاع الأغذية

قال جمال رمضان بن مرغوب، مدير إدارة أول للمبيعات في سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي «دافزا»، إن شركات الأغذية والمشروبات تشكل 7% من إجمالي 1600 شركة تتخذ من دافزا مقراً لها، أي ما يوازي 112 شركة، ولفت إلى أن الشركات متعددة الجنسيات تشكل 30% من إجمالي الشركات العاملة في «دافزا».

مواكبة المتغيرات

ولفت بن مرغوب، في تصريحات صحفية على هامش معرض «جلفود 2019» إلى أن استراتيجية المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي تواكب مستجدات ومتغيرات الأسواق المحلية والإقليمية من حيث نمو بعض القطاعات وبروز المزيد من الفرص فيها.

موضحاً أن دراسة أجرتها المنطقة مؤخراً أظهرت أن الأغذية والمشروبات يأتي ضمن أبرز القطاعات النامية على المستوى الإقليمي، بالإضافة إلى قطاع الطيران، إلى جانب الأجهزة الإلكترونية، وبذلك سيتم التركيز على هذه القطاعات الثلاثة خلال الفترة المقبلة، حيث يتم عرض هذه المعطيات والبيانات الواقعية للمستثمرين في مختلف أنحاء العالم لتوضيح أهم الفرص التي يمكن لهم الاستفادة منها، انطلاقاً من دبي عبر بوابة «دافزا».

وفي ما يتعلق بالمساهمة في دعم استراتيجية دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، أوضح بن مرغوب أن «دافزا» بادرت بتشكيل لجنة داخلية مصغرة فور إطلاق الاستراتيجية قامت بالتواصل والتعاون مع مختلف الجهات والهيئات المعنية بالقطاع على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي لرصد واقع ومتطلبات القطاع، وتم إثر هذه الجولات التعريفية إطلاق دليل صناعات الحلال وتدشين مركز تسويق الحلال وهناك المزيد من المبادرات.

وأِشار إلى أن فريق من إدارة «دافزا» اجتمع مؤخراً مع القنصل الياباني في دبي لتعزيز التعاون في صناعة الحلال في ظل استضافة طوكيو لدورة الألعاب الأولمبية عام 2020، والتي تتطلب توفير الأطعمة والمشروبات الحلال للمشاركين في هذه الفعالية، وخاصة من الدول المسلمة في آسيا مثل إندونيسيا وماليزيا، بالإضافة إلى العرب.

توسع جغرافي

وأشار بن مرغوب إلى أن «دافزا» بادرت بالتوسع جغرافياً إلى مناطق جديدة نظراً لمحدودية المساحات لديها، وقامت بإنشاء 33 مستودعاً في منطقة القصيص، وتم تأجيرها بشكل كامل منذ عامين، وتضم مرافق للتخزين المبرد وغيرها.

ولفت من جانب آخر إلى الإقبال الكبير من قبل الشركات والمستثمرين على مشروع المنطقة الحرة للتجارة الإلكترونية «دبي كوميرسيتي»، الذي تم إطلاقه كونه مشروعاً مشتركاً بين «دافزا» و«مجموعة وصل لإدارة الأصول»، متوقعاً استقطاب أسماء كبرى من أبرز الشركات المحلية والعالمية العاملة في القطاع، ومؤكداً أهمية المشروع في ظل تسارع نمو التجارة الإلكترونية على المستوى المحلي والإقليمي والفرص الواعدة التي يزخر بها القطاع.

وأشار إلى أن «دافزا» مستعدة للمزيد من التوسع الجغرافي مستقبلاً في حال وجود حاجة لمختلف قطاعات الأعمال وبروز فرص جديدة في الأسواق.

استراتيجيات حكومية

وأكد أن «دافزا» تحرص على مواكبة السياسات والاستراتيجيات الحكومية بالتوازي مع تلبية متطلبات قطاعات الأعمال، حيث بادرت خلال العام الماضي بخفض رسوم تأسيس الأعمال بنسبة تصل إلى 65% لتعزيز التنافسية الإقليمية وتنشيط مختلف القطاعات الحيوية، عبر استقطاب وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة فيها، وترسيخاً لاستقرار العمليات التشغيلية لشركات المنطقة الحرة، بهدف استدامة الاستثمارات ودعم نموها، وتأكيداً لمساعي إمارة دبي لتصبح مقصداً مثالياً للاستثمار والازدهار.

وقال إن هذه التسهيلات تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز التنافسية الاقتصادية لإمارة دبي، عبر مجموعة من المبادرات والحوافز التي تستهدف جذب وتعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الإمارة، لضمان استدامة النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات، ترسيخاً لمكانة الإمارة على الخريطة الاقتصادية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات