«الصير مارين» تُطلق برنامجاً تدريبياً للمواطنين خريجي الهندسة

أعلنت «الصير مارين» المتخصصة في بناء القوارب وتصنيع أنظمة المركبات البحرية غير المأهولة عن إطلاق برنامج تدريبي فريد من نوعه لخريجي تخصص الهندسة الإماراتيين يهدف خصيصاً إلى تعزيز الكفاءات المحلية ودفع جهود التوطين في قطاعي العمليات البحرية والدفاع.

وبدأ تنفيذ المبادرة يناير الماضي بهدف الارتقاء بمهارات المواطنين الإماراتيين في إطار رؤية طويلة المدى، مع استهداف أولئك الذين يرغبون في العمل في قطاع الروبوتات البحرية، وسيكون تركيز البرنامج على مجالات الروبوتات والشبكات والاتصالات والاستقلالية سعياً لتمكين المهندسين من تعزيز قدراتهم بالعمل الميداني على أرض الواقع وسجل 7 مهندسين إماراتيين بالفعل في هذا البرنامج، من بينهم 5 نساء.

وقالت علياء سالم الشامسي، مهندسة الشبكات: «في إطار رؤية الإمارات 2021 نسعى في زيادة نسبة التوطين في القطاع البحري. وتهدف شركة الصير مارين إلى رعاية ألمع العقول الإماراتية الذين يتمتعون بالشغف والالتزام والتصميم على النجاح في المستقبل».

وتولي «الصير مارين» أهمية كبيرة لمواصلة العمل على تعزيز الكفاءات المحلية وزيادة عدد المهندسين الإماراتيين في الشركة. كما يأتي التوطين على رأس أولويات الشركة.

وأضافت سيوفر البرنامج الفرصة للمهندسين الإماراتيين للتدريب على رأس العمل واكتساب الخبرة بهدف تعزيز معرفتهم بالابتكارات والتقنيات البحرية الجديدة في جميع أقسام الشركة وتفخر الشركة بالتزامها بالتعاون الوثيق مع المجتمع ودعم مبادرة التوطين التي أطلقتها حكومة الإمارات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات