50 % نسبة المهندسات الإماراتيات في «نمر»

دور فاعل للمرأة الإماراتية في الصناعات العسكرية

حرصت شركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك» على تنمية الكوادر البشرية فيها ولمجموعة شركاتها، فقد دأبت على توطين أغلب المناصب العليا في مجموعة شركاتها بعد أن حققت نسبة 83% في توطين الشركة الأم تشغل المرأة الإماراتية منها نسبة 35% بالمجمل، كما تشغل كرسيين من أصل خمسة كراسيّ في مناصب الشركة العليا.

وتشهد سياسة التوطين في الشركة تقدماً ملحوظاً في تعيين الإماراتيين في مختلف الوظائف التشغيلية والإدارية في المجال التقني والفني الصناعي العسكري، ومما تفخر فيه الإمارات للصناعات العسكرية ومجموعة شركاتها هو مساهمتها في عملية تطوير وتنمية الكفاءات النسائية في مجال الصناعات العسكرية فنسبة 20% من مواردها البشرية الوطنية في المجموعة هي من فئة الإناث اللاتي حصلن على فرصة إثبات قدراتهن وإمكاناتهن في العمل في المجال التصنيعي التقني.

تمكين المرأة

وتهدف قيادة دولة الإمارات إلى رفع تصنيف الدولة إلى أن تكون واحدة من أفضل 25 دولة تحقق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2021، وذلك من خلال عدة مبادرات أهمها مبادرة تمكين المرأة.

عمل

وتوفر شركة نمر للسيارات بيئة عمل مناسبة للمرأة الإماراتية تمكنها من تحقيق النجاح والتميز في مجال عملها، فقد جاءت نسبة المهندسات الإماراتيات 50٪ داعمة وموثقة للجهود والدعم المستمر لتمكين المرأة سعياً إلى تعزيز مسيرتهن المهنية مع نظرائهن من الذكور. وتسعى كراكال الدولية إلى نقل المعرفة، وتبادل الخبرات وتوفير فرص العمل المناسبة لأبناء الدولة من ذوي الكفاءات في مجالات التسليح العسكري.

تدريب

وتوفر كراكال الدولية للجنسين فرص التعليم والتدريب المتخصصة في هذا المجال، ولم تتوانَ في إتاحة الفرصة للمرأة الإماراتية لتعمل في المجال الإداري والتصنيع، فقد ساهمت الخبرة والتدريب على إثبات قدراتها التي استحقتها عن جدارة وكفاءة ملحوظة في مجال صناعة الأسلحة والذخائر الخفيفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات