«دبي للخدمات المالية» تدعم التدقيق لحماية المستثمرين

استضافت «سلطة دبي للخدمات المالية» أمس جلسة التواصل السنوية العاشرة حول التدقيق للمدققين المسجلين، لاستعراض نتائج مراجعة التدقيق لعام 2018، وتوفير مجموعة من التحديثات التي تعزز جودة عمليات التدقيق.

وأكد برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي لدى سلطة دبي للخدمات المالية، نمو مركز دبي المالي العالمي، وعبّر عن رضاه بالمستوى الجيد لنتائج التدقيق التي حققها المدققون المسجلون عام 2018.

وقال: عملت فرق «سلطة دبي للخدمات المالية» عن كثب مع المدققين المسجلين في مركز دبي المالي العالمي لمعالجة مكامن الخلل في عمليات التدقيق. لقد شهدنا حالات منفصلة حيث لم يمارس المدققون الشكوك المهنية الكاملة في عملهم، ولكن النتائج الإجمالية لنتائج مراقبة التدقيق من 2018 كانت إيجابية. وسنواصل دعم المدققين المسجلين لتحقيق معايير استثنائية في عمليات التدقيق تنسجم مع المبادئ العالمية سيساعد في حماية مصالح المستثمرين.

ضمان الامتثال

وأضاف ستايروولت: إن نجاح «جلسة التواصل السنوية حول التدقيق» يؤكد فاعلية علاقات العمل التي طورناها مع خبراء المحاسبة والتدقيق في مركز دبي المالي العالمي. وسنواصل التركيز على المساهمة بتحسين جودة التدقيق وضمان الامتثال للوائح التنظيمية بما يكرّس سمعة المركز المالي كمركز عالمي للخدمات المالية، ويعزز ثقة المستثمرين العالميين بإمارة دبي ودولة الإمارات عموماً.

واستقطبت جلسة التواصل - التي تنظمها «سلطة دبي للخدمات المالية» سنوياً - أكثر من 100 خبير بمن فيهم المديرون المسؤولون ومسؤولو التدقيق وموظفو الإبلاغ عن غسل الأموال وكبار موظفي التدقيق لدى المدققين المسجلين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات