مبادرات لتسهيل حصول المنشآت الصغيرة على التمويل

نظّمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي صباح أمس ندوة تعريفية حول جائزة غرفة أبوظبي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك للتعريف بالجائزة وتسليط الضوء على أهدافها ودورها في رفع تنافسية الشركات والمؤسسات من ذوي المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إمارة أبوظبي.

وأكد الدكتور أديب العفيفي، مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذراع التنفيذية لمجلس المشاريع الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد أهمية جائزة غرفة أبوظبي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في تحفيز هذه المنشآت لمواصلة التميز والنجاح، وفي ذات الوقت تشجيع الشركات الأخرى للاستفادة من التجارب الناجحة.

وأشار إلى وجود نحو 350 ألف شركة صغيرة ومتوسطة بالدولة، موضحا أن هناك زيادة سنوية تتراوح بين 5 -7% في تراخيص الشركات الصغيرة والمتوسطة الجديدة بالدولة، والتي تصل نسبتها لنحو 97% من التراخيص.

وأوضح أنه بحسب قواعد البيانات في المجلس فإن نسبة نجاح الشركات الصغيرة خلال الثلاث إلى الأربع سنوات الأولى تزيد على 60%، رغم أن نسبة النجاح دوليا تقدر بـ 50%.

وذكر أنه يجري حاليا الاتفاق لتفعيل نحو 17 مبادرة لتسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل من البنوك التجارية، وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية، والاقتصاد، والمصرف المركزي، ومصرف الإمارات للتنمية، ووزارة الشباب، متوقعا الإعلان عن تفاصيل هذه المبادرات خلال شهرين.

وقال العفيفي إن مجلس المشاريع الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد يباشر حاليا التفاوض مع عدة جهات مثل وزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة الداخلية، وأدنوك، وطيران الاتحاد، وإكسبو 2020، لتوقيع اتفاقيات للحصول على دعم مباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتية.

مبادرة مهمة

وأكّد هلال الهاملي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، في كلمته خلال الندوة، أن جائزة غرفة أبوظبي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة هي إحدى المبادرات المهمة ضمن سلسلة مبادرات غرفة أبوظبي، التي تأتي ضمن إطار رؤية الغرفة وأهدافها الساعية إلى تعزيز دور القطاع الخاص ليكون فاعلاً ومؤثراً على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشار إلى أن قطاع المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة يعد من أهم محركات النمو الاقتصادي، ويصنف عالمياً بوصفه من أهم آليات دعم الهيكل الإنتاجي للدول، كما يعد من أولويات التوجه الاستراتيجي نحو تنويع الاقتصاد وتعزيز زيادة الاستثمار، انطلاقاً من كونه من أهم برامج خطة إمارة أبوظبي للتنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة، التي من ضمن أهدفها الاهتمام بقطاع المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز ثقافة رواده ليشارك في عملية النمو الاقتصادي القائم على المعرفة والابتكار، ولترتفع نسبة مساهمته إلى 70 % من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بحلول عام 2021.

وشهدت الندوة الأولى للتعريف بالجائزة التي قدمها شوقي يوسف خبير التميز والابتكار في غرفة أبوظبي، ما يزيد على 100 من الحضور وممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، والمهتمين بالتعرف إلى الجائزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات