المعرض يستقطب خبراء من 120 دولة

5000 جهة محلية وإقليمية وعالمية تشارك في «جلفود»

يعاود معرض «جلفود»، الفعالية السنوية التجارية الكبرى في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، انعقاده في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة الممتدة بين يومي 17 و21 فبراير الجاري. ويشارك في المعرض نخبة من الوفود تشمل وزراء التجارة وصناع القرار البارزين في القطاع، حيث يتطلع مصنّعو الأغذية العالميون لمواكبة الاحتياجات الغذائية المتنامية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. كما سيتقطب المعرض خبراء من 120 دولة.

وتسعى 5 آلاف جهة عارضة محلية وإقليمية وعالمية مُشارِكة في فعاليات المعرض لتقديم باقة متنوعة من أحدث منتجاتها وحلولها الرامية لمواكبة احتياجات قطاع الأغذية سريع النمو في المنطقة، حيث ستسلط الأجنحة الوطنية لمختلف بلدان العالم من الغرب إلى الشرق الأقصى، الضوء على مدى تكيف شركاتها القائمة والناشئة في قطاع الأغذية والمشروبات بما يواكب متطلبات القطاع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي من المتوقع أن تبلغ قيمة مبيعاته 130 مليار دولار بحلول العام 2021 بحسب «تقرير جلفود لتوقعات قطاع الأغذية والمشروبات العالمي 2018».

ويلز

سيتولى وفد حكومي تمثيل ويلز في فعاليات المعرض ضمن إطار تطلعات الدولة الرامية لتعزيز نمو قطاع الأغذية والمشروبات بنسبة 30% بحلول العام 2020. وسيعرض جناح ويلز مئات المنتجات في مجال المشروبات ومنتجات الألبان واللحوم.

وقالت ليزلي جريفيثس، وزيرة البيئة والطاقة والشؤون القروية في حكومة ويلز: «لطالما شكلت منطقة الخليج العربي واحدة من أهم الأسواق بالنسبة لصادرات الأغذية والمشروبات من دولة ويلز، والتي شهدت نمواً بنسبة 41.6% بين عامي 2014-2018، مع تسجيل نمو قدره 19.3% في الإمارات وحدها، والتي تستعد لاستضافة فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، ما يعزز ثقتنا بأهمية السوق الإماراتية بالنسبة إلى ويلز».

نكهات فرنسية

ويستعد قطاع الأغذية الفرنسي لتسليط الضوء على الطابع متعدد الأوجه لصادرات البلاد من خلال تعزيز حضوره في المعرض، وستغطي مشاركة الشركات الفرنسية 4 من أصل المجالات الغذائية الثمانية التي يطرحها المعرض، وهي: الألبان، واللحوم والدواجن، والمشروبات، والأغذية العالمية. وبلغت قيمة الصادرات الفرنسية من المنتجات إلى منطقة الخليج العربي في 2017 نحو 1.4 مليار دولار، وجاءت الإمارات في المرتبة الـ 24.

وشهدت الصادرات الغذائية الفرنسية إلى الإمارات نمواً تزيد نسبته عن 213% منذ 2010، ووصلت قيمتها إلى 446 مليون دولار في عام 2017. وتعد فرنسا حالياً ثاني أكبر الموردين الأوروبيين لقطاع الأغذية والمشروبات الإماراتي.

صُنع في ألمانيا

وتشارك ألمانيا في «جلفود» للعام العاشر على التوالي، ومن المتوقع أن يكون حضورها لهذا العام هو الأضخم حيث تعتزم نحو 70 شركة ألمانية عرض منتجاتها في 4 قاعات مختلفة وتقديم تشكيلة متنوعة من منتجات الطهي، ومجموعة جديدة ومبتكرة من المنتجات الألمانية التي تحمل علامة «صُنع في ألمانيا».

وتشارك مؤسسة «سنغافورة إنتربرايز»، الهيئة الحكومية المعنية بتطوير التجارة وقطاع الأعمال بـ«جلفود» في وقت تشهد فيه علاقاتها مع الإمارات في مجال المنتجات الغذائية نمواً ملحوظاً.

وتعد الإمارات واحدة من أهم وجهات تصدير المنتجات الغذائية لسنغافورة، حيث بلغت قيمة هذه التجارة بين الجانبين 70.2 مليون دولار خلال 2018. ويشهد جناح «مأكولات سنغافورة الشهية» مشاركة 46 شركة أغذية منها 14 شركة تشارك للمرة الأولى.

مشاركة

وأعلنت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في إمارة الشارقة عن مشاركتها في معرض «جلفود 2019» بنسخته الـ24، جرياً على عادتها في كل عام بجناح خاص، يضم نخبة من الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة بالحمرية، وذلك بهدف الترويج للمزايا والخدمات التنافسية التي توفرها «حرة الحمرية» للشركات المحلية والأجنبية.

وتسعى الهيئة خلال مشاركتها إلى تسليط الضوء على مشروعها «الشارقة فود بارك»، الذي أطلقته في مارس 2017، ويُعد أول وأكبر مدينة متكاملة لصناعة وتجارة المواد الغذائية وإعادة تعبئتها وتغليفها على مستوى الدولة والمنطقة.

وقال سعود المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، مشاركتنا المُتجدّدة في جلفود تندرج في إطار جهودنا المتواصلة للترويج للمنطقة الحرة بالحمرية في أهم المحافل المحلية والدولية بوصفها من أسرع المناطق الحرة نمواً على مستوى الشرق الأوسط، وأكثرها ريادة وتميُّزاً في تقديم أرقى الخدمات والتسهيلات والحوافز وتوفير العوائد المُجزية للشركات.

شركات

وأكدّت شركة «إن زد إم بي» العلامة التجارية العالمية للمكونات الغذائية من «فونتيرا» أن ارتفاع الطلب الاستهلاكي على المكوّنات الغذائيّة عالية الجودة يُبرهن على فرصٍ واسعة أمام شركات تصنيع الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك من أجل تكييف منتجاتهم بشكلٍ سريع لمواكبة الوعي الصحي المتنامي في المنطقة، وتزايد الإقبال على المنتجات ذات القيمة الغذائية العالية. وخلال فعاليات «جلفود»، تسعى الشركة إلى الترويج لواحدةٍ من أوسع مجموعات منتجات الألبان المُتاحة على مستوى العالم.

تروبيل

وتستهدف شركة «تروبيل» لاستيراد السلع الاستهلاكية، لتي تتخذ من الإمارات مقراً لها، تقديم مجموعة واسعة من منتجاتها الغذائية في «جلفود 2019». وستعرض «تروبيل» أكثر من 500 منتج من 20 دولة، وستطلق أكثر من 100 سلعة مختلفة.

أوروبا

يعتزم الاتحاد الأوروبي، الذي يشارك خلال هذا العام للمرة الأولى في فعاليات المعرض، تسليط الضوء على تنوع وجودة المنتجات الغذائية التي يقدمها التكتل الاقتصادي المكون من 28 دولة، وذلك برئاسة فيل هوجان، المفوض الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية. وتتبوأ الإمارات المرتبة الـ13 بين أكبر أسواق التصدير للمنتجات الغذائية والزراعية الأوروبية، والتي بلغت قيمتها 3.3 مليارات دولار في عام 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات