«الخدمات والحلول التوربينية» توسّع وجودها في أوروبا

مشروع «محمد بن راشد للطيران» يستعرض الفرص مع فرنسا

تواصلت أعمال معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وفحص الطائرات لليوم الثاني، والذي بدأت فعالياته، أول من أمس، بمشاركة دولية واسعة من أربز لاعبي القطاع.

واستقبل مشروع «محمد بن راشد للطيران» عدداً من ممثلي قطاع الطيران المشاركين في المعرض، حيث قاموا بجولة في المشروع الواقع في دبي الجنوب، رافقهم خلال الجولة محمد الفلاسي، مدير تطوير الأعمال، مقدّماً لأعضاء شركات صناعة الطيران الفرنسي (GIFAS) شرحاً موجزاً عن خطة العمل الرئيسية فيه، ليتوجّهوا بعدها إلى سلسلة الإمداد الجوي، حيث اطّلعوا على عمل شركة «لوفتهانزا تكنيك» ومنشأة «زودياك آيروسبيس» وجامعة «ساوث ويلز».

وقال محمد الفلاسي: «يسعدنا أن نستضيف أعضاء صناعات الطيران الفرنسي ونعرض عليهم التطوّرات المميزة التي شهدها مشروع محمد بن راشد للطيران، حيث تعد فرنسا سوقاً قوياً لقطاع الطيران بالنسبة لنا، ونحن نتطلّع لتعزيز فرص العمل مستقبلاً مع شركات صناعات الطيران الفرنسية».

اتفاقية

في سياق متصل، وقّعت شركة «الخدمات والحلول التوربينية» المملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار»، اتفاقية مع شركة الخطوط الجوية البرتغالية «تاب»، الناقل الوطني للجمهورية البرتغالية، تقوم بموجبها بتوفير خدمات الصيانة والإصلاح لمحركات شركة «تاب» من طراز «ترنت 700».

وتعد الاتفاقية، التي أعلن عنها خلال فعاليات المعرض، الأولى من نوعها التي توفر بموجبها شركة الخدمات والحلول التوربينية الإماراتية خدمات الصيانة لمحرك «ترنت 700» لشركة طيران أوروبية. وسيتم تنفيذ خدمات الصيانة والإصلاح لمحركات «ترنت 700»، المستخدمة على طائرات إيرباص A330، في مرافق الشركة الحديثة في مطار أبوظبي الدولي.

وكانت شركة «رولز رويس» المصنعة لمحرك «ترنت 700» قد أعلنت في ديسمبر الماضي عن تسليم 2000 محرك من هذا الطراز لشركات الطيران منذ إطلاقه لأول مرة في العام 1995. وتبلغ أعداد الطائرات المزودة بهذا المحرك على المستوى العالمي حالياً 1710 طائرات، ويتوقع أن تتزايد أعداد هذه الطائرات لتصل إلى 1738 في العام 2020.

وتعد شركة «الخدمات والحلول التوربينية»، المنشأة المستقلة الوحيدة على مستوى العالم لخدمات صيانة محركات «ترنت 700»، وترتبط بشراكات مع مصنّعي المحركات الأصليين، مثل «رولز رويس»، و«جي إي» لصناعة الطيران، و«إنترناشيونال آيرو إنجينز»، حيث توفر الشركة خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة الشاملة لمحركات الطائرات المستخدمة في مجموعة متنوعة من طائرات «إيرباص» و«بوينج» وغيرها من الطائرات.

وقال منصور جناحي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الخدمات والحلول التوربينية: «يكتسب التوقيع على هذه الاتفاقية الجديدة مع شركة الخطوط الجوية البرتغالية «تاب» أهمية كبيرة، حيث تمتلك أسطولاً حديثاً من الطائرات وتاريخاً طويلاً يمتد لسبعة عقود، وتعد واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في القارة الأوروبية.

ويعد التوقيع إنجازاً كبيراً في إطار جهودنا لتوسيع قاعدة شراكاتنا في السوق الأوروبية. وتكرس الاتفاقية وجودنا المتنامي في السوق الأوروبية، وتؤكد ثقة شركات الطيران ومصنعي المحركات حول العالم بخدمات الصيانة والإصلاح والعمرة التي توفرها أبوظبي».

الاتحاد للطيران الهندسية وساتاير توقّعان على مذكرة تفاهم خلال معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات.

تفاهم

وقّعت «الاتحاد للطيران الهندسية» مذكرة تفاهم مع شركة «ساتاير»، التي تعد واحدة من أكبر مزودي قطع غيار الطائرات وحلول الطيران على مستوى العالم. أقيمت مراسم التوقيع خلال المعرض بحضور عبد الخالق سعيد، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران الهندسية، وتيري ستون، المدير الإداري ورئيس المبيعات والدعم لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بشركة ساتاير.

وقال عبد الخالق سعيد، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران الهندسية: «سوف تساعدنا هذه الشراكة على استكشاف الطرق نحو تحسين أعمال سلسلة الإمداد وتسهيل توافر قطع الغيار لعملائنا من مختلف أنحاء العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات