تحتضن عمالقة التكنولوجيا أوراكل وكانون وديل ومايكروسوفت

«دبي للإنترنت» وجهة الشركات الناشئة إقليمياً

تحتل الإمارات المرتبة 27 من بين 140 دولة في أحدث تقرير للتنافسية العالمية بفضل جودة بيئة الأعمال التمكينية، واستخدام البنية التحتية الجيدة وأحد أعلى مستويات اعتماد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم. وجميع السمات الرئيسية لخلق بيئة أعمال تمكينية جيدة.

وأكد عمار المالك المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للتعهيد، في حديث مع موقع Step feed، الالتزام بتطوير مدن ذكية ومتكاملة وقال: «في مدينة دبي للإنترنت، نعتبر تحويل استراتيجية دبي للابتكار إلى واقع ملموس عهداً علينا، إلى جانب ترسيخ مكانة دبي كوجهة رئيسية للتكنولوجيا» موضحاً أن المدينة نجحت على مدى السنوات القليلة الماضية في تطوير مركز مزدهر للمؤسسات التكنولوجية، وهي في الوقت الحاضر موطن لعدد من الشركات المدرجة في قائمة فورتشن في مجالات البرمجيات والأجهزة وخدمات الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى الشركات متعددة الجنسية العالمية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المحلية والشركات الناشئة.

عمالقة التكنولوجيا

ويُعد مجمع الأعمال حالياً موطناً لعمالقة التكنولوجيا ومراكز الابتكار مثل أوراكل وكانون وديل ومايكروسوفت، كما أنها موطن للعديد من الشركات الناشئة بما في ذلك أنغامي، وكريم وشركة التقنية المالية Actcash.

وكشف المالك أن مدينة دبي للإنترنت أطلقت، العام الماضي، مركزاً جديداً للابتكار «لجذب المزيد من الشركات ودعم الشركات الجديدة للنمو»، كما أنها تمنح الشركات الموجودة في المجمع فرصة للحصول على المعلومات، ومشاركة المعرفة والدخول في المنافسة على مدار العام.

وقال، «إنها ستخلق المزيد من فرص العمل في مجالات إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي وبلوك تشين. وستكون موطناً للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات متعددة الجنسيات على حد سواء».

بيئة مثالية

وحول الخدمات التي يقدمها المجمع الاقتصادي قال: «توفر مدينة دبي للإنترنت كماً هائلاً من الخدمات للشركات الإقليمية والعالمية والشركات الناشئة على حد سواء، حيث يتمثل دورها في توفير بيئة مثالية للتكنولوجيا والمواهب الشابة لتزدهر، وبالتالي جذب المزيد من الشركات إلى دبي مع تعزيز النظام البيئي وتعزيز ثقافة الابتكار».

وفي عام 2013 أطلقت مدينة دبي للإنترنت «إن 5» حاضنة لرواد الأعمال موفرة للشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا فرصة التواصل مع قادة الصناعة والعقول المبدعة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات