«سوسيتيه جنرال»: الإمارات والسعودية تقودان خطط النمو في المنطقة

أكد ريتشارد ساوندارجي، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط لدى بنك «سوسيتيه جنرال»، أن الإمارات والسعودية تقودان خطط النمو في المنطقة، مشيراً إلى أن الخطط التي تتبناها المملكة العربية السعودية بشأن التحول الاقتصادي تمضي على قدم وساق. جاء ذلك في مقابلة لساوندارجي أمس مع شبكة تليفزيون «بلومبيرغ».

وقال ساوندارجي: «تشهد السعودية تقدماً. وإذا نظرنا إلى المنطقة بصفة عامة، فسنجد أن التقدم لا يزال مستمراً، وأتوقع أن يكون العام الجاري أفضل من سابقه للمملكة ولمنطقة الشرق الأوسط في المجمل، وما زالت خطط التحول في الاقتصاد السعودي قيد التنفيذ، فعلى سبيل المثال، رأينا إطلاق برنامج الطاقة المتجددة، وهو ما يعد بالطبع إنجازاً كبيراً للسعودية. وسيكون «سوسيتيه جنرال» بالطبع جزءاً من كل ما يجري هناك».

وأضاف بقوله: «حقق بنك «سوسيتيه جنرال» تقدماً خلال العام الماضي في جلب رأس ماله وإمكاناته المالية للمملكة وللمنطقة بشكل عام. ويسري الأمر نفسه على جلب الرأس مال الفكري أيضاً، حيث قدمنا العديد من الخدمات الاستشارية للحكومة السعودية وللقطاع الخاص».

وعن تقييمه لآفاق النمو في المنطقة، قال ساوندارجي: «لم نشهد تغيراً اقتصادياً بهذا الكم في دول مجلس التعاون الخليجي وفي مصر أيضاً، ولعل التوقعات التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي الشهر الماضي بشأن النمو في المنطقة تثبت أن ثمَّة شيئاً إيجابياً يجري». وأضاف قائلاً: «الأمر اللافت في دول مجلس التعاون هو أنك تتحدث عن دول مختلفة في معدل تنفيذ الخطط التنموية، فلدينا دول تقود الخطط، هي الإمارات والسعودية بالطبع، ولدينا دول تبدأ في النمو مثل الكويت».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات