برنامج لدعم المشاريع الناشئة وشراكة دبي وأفريقيا

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إطلاق «برنامج تدريب المشاريع الناشئة الخاص بالمنتدى العالمي الأفريقي الأعمال»، الأول من نوعه في المنطقة، والذي يتضمن سلسلة من المراحل لتعزيز الشراكة والتعاون بين مجتمعي الأعمال في دبي، والقارة الأفريقية في مجال المشاريع الناشئة.

وستنطلق المرحلة الأولى من البرنامج خلال بعثة تجارية تقودها غرفة دبي للمشاركة في قمة التقنية الأفريقية، التي ستعقد في العاصمة الرواندية كيغالي خلال الفترة من 13-15 فبراير الجاري، حيث يشمل البرنامج تنظيم مسابقة «غرفة دبي للمشاريع الناشئة الإماراتية الأفريقية» في كيغالي، بمشاركة من 10 شركات ناشئة إماراتية و10 شركات ناشئة أفريقية.

وتشكل المسابقة بيئة مبتكرة للتعاون بين الشركات الناشئة الإماراتية والأفريقية لتطوير الأفكار الإبداعية المبتكرة حول الأسس المتينة للبرنامج التدريبي والتوجيهي، الذي سيستمر لمدة 3 أشهر قبيل انطلاق فعاليات المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي ستنظمه غرفة دبي أواخر العام الجاري، حيث سيقوم بعد ذلك موجهون وخبراء مختصون بتدريب الشركات الناشئة المتأهلة للمشاركة في البرنامج بناء على برنامج تدريبي متخصص يتم اختياره وفق الأفكار التي يطرحها المشاركون في المسابقة التي ستقام في العاصمة الرواندية كيغالي.

وسيتم اختيار 10 شركات ناشئة من الإمارات وأفريقيا للمشاركة في هذا البرنامج، الذي سيوفر فوائد عديدة تتخطى التوجيه والإرشاد لتشمل الحصول على مزايا وخدمات مبادرة «دبي للمشاريع الناشئة» التابعة لغرفة دبي، إضافة إلى فرصة للتحدث خلال المنتدى واستعراض أفكارهم ومنتجاتهم، الأمر الذي يتيح لهم فرصة لإجراء حوارات ونقاشات واجتماعات مع مستثمرين ومتعاملين.

وعقدت غرفة دبي أمس، اجتماعاً في مقرها مع المشاريع الناشئة الإماراتية العشر، التي تم اختيارها للمشاركة في المسابقة بعناية وفق معايير محددة من أعضاء دبي للمشاريع الناشئة، وذلك لاطلاعهم على متطلبات المسابقة والبرنامج التدريبي، بما يساعدهم على وضع خططهم وأفكارهم المبتكرة موضع التنفيذ والتطبيق، ويساعدهم على الانطلاق إلى العالمية.

وأكد حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي أن البرنامج يتيح فرصاً للمشاريع الناشئة الإماراتية والأفريقية للتوسع عالمياً في الأسواق المشتركة، ويعزز فرص التعاون والتكامل مع مجتمع الأعمال الأفريقي لأنه يعتبر جسراً للشراكات المستقبلية وخصوصاً أن المشاريع الناشئة هي مستقبل الأعمال وركيزته للفترة المقبلة.

وأشار بوعميم إلى أن البرنامج يعتبر رافعة للعلاقات الاقتصادية الإماراتية الأفريقية المتميزة باعتباره منصة للارتقاء بالتعاون الاقتصادي المشترك، والمساعدة في دعم مجتمعي الأعمال لدى الجانبين، مضيفاً أن البرنامج سيحقق أهدافه في تأسيس بيئة مثالية مبتكرة تساعد المشاريع الناشئة من الإمارات وأفريقيا على النجاح والتوسع في أسواق أخرى. وتستمر قمة التقنية الأفريقية، في رواندا 3 أيام بحضور أكثر من 400 مشارك.

20

ستقوم 20 شركة إماراتية وأفريقية ناشئة باستعراض أفكارها ضمن 5 فرق عمل مؤلفة من 4 شركات، حول كيفية إدارة البرنامج التدريبي التوجيهي، وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منه. وسيمتد البرنامج التدريبي 3 أشهر قبيل انطلاق فعاليات الدورة الخامسة للمنتدى العالمي الأفريقي للأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات