جلسة حوار لـ«مبادرة بيرل» بسلطنة عمان

عقدت مبادرة «بيرل»، المنظمة غير الربحية المستقلة، التي تعمل على نشر ثقافة المساءلة والشفافية، وتعزيز معايير الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج العربي، جلسة حوارية، بالتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بسلطنة عمان، شددت على أهمية التزام المؤسسات الصغيرة بمعايير وممارسات الحوكمة المؤسسية، وانعكاساتها الإيجابية على المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من مواجهة التحديات الاقتصادية المتنامية، وتعزيز نتائج أعمالها.

وسلطت الجلسة، التي حملت عنوان «الحوكمة للنمو المستدام: تعزيز نتائج أعمال المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة»، الضوء على الدور الرئيس الذي تؤديه ممارسات الحوكمة المؤسسية، في تعزيز مكانة وسمعة المؤسسات الصغيرة، من خلال جعل هذه المؤسسات أكثر جاذبية بالنسبة لأصحاب المصلحة، مثل المستثمرين.

وجاء تنظيم هذه الجلسة، التي أقيمت في بيت الزبير، وتعد ثاني جلسة تشارك فيها «مبادرة بيرل» مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، في ضوء البحث الذي أجرته المبادرة في عام 2017، حول حالة الحوكمة المؤسسية في قطاع المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في منطقة الخليج العربي.

وكشف البحث عن أن 51 % من المؤسسات العُمانية المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، تعاني قلة السيولة، والافتقار إلى التمويل، في الوقت الذي تسعى فيه 83 % من هذه المؤسسات إلى نمو أعمالها خلال العامين المقبلين.

وبينت الدراسة أن من أبرز الصعوبات التي تواجهها 48 % من المؤسسات الصغيرة العُمانية، التوظيف والمحافظة على المواهب والكفاءات، في حين أظهرت أنه يمكن معالجة هذه التحديات بفعالية، من قبل الشركات والمؤسسات، بجميع أحجامها، من خلال تطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية الرشيدة.

ومن المقرر أن تطلق مبادرة «بيرل» قريباً، منصة إلكترونية خاصة، بهدف دعم الشركات والمؤسسات الإقليمية، وتزيدهم بالمعرفة والمعلومات اللازمة لتطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية، باستخدام الأدوات والإرشادات والرسم الغرافيكي ومقاطع الفيديو التي تحتوي على المعلومات الهامة التي تتعلق بالموضوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات