روّاد أعمال وخبراء يناقشون دور الشركات العائلية في النمو الاقتصادي

شاركت جامعة نيويورك أبوظبي في لقاء ضم روّاد أعمال وخبراء في شؤون الشركات العائلية، الذين اجتمعوا لمناقشة دور الشركات المملوكة عائلياً في النمو والتنوع الاقتصادي ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أقيمت الفعالية في إطار المشروع العالمي «سرد الشركات العائلية»، الذي يتم تنظيمه من قبل «منتدى ثروات للشركات العائلية»، وجامعة نيويورك أبوظبي بهدف مناقشة وبحث الإرث الريادي للشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، والذي تم إطلاقه في أبريل 2017 تزامناً مع توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.

وقال مارتن كليمكي، نائب العميد لشؤون السياسات الأكاديمية والحوكمة، ورئيس برنامج الدراسات التاريخية في جامعة نيويورك أبوظبي: «تسلط هذه المبادرة البحثية والشراكة مع منتدى ثروات الضوء على أهمية الشركات العائلية من وجهات نظر متعددة التخصصات، تجمع بين مؤرخين واقتصاديين وخبراء المنطقة.

إن تاريخ الشركات العائلية الفردية ومؤسسيها ليس فقط جزءاً أساسياً من التاريخ الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، بل هو أيضاً يعد دلالة مهمة يمكن من خلالها استكشاف ثقافة المنطقة».

شملت أبحاث المشروع حتّى الآن خمس شركات عائلية في الجزائر ولبنان والسعودية والإمارات، علماً بأن أقدم الشركات المشمولة بالمشروع كانت قد تأسست عام 1919.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات