«اتحاد الغرف»: الأنشطة والفعاليات تعزز الدولة مركزاً للأعمال

125 شركة كبرى تختار الإمارات مقراً إقليمياً

أكد حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة أن الأنشطة والفعاليات التي قامت بتنفيذها الأمانة العامة لاتحاد الغرف بالتنسيق مع غرف التجارة الأعضاء خلال عام زايد 2018 كان لها دور مهم في تصدر الإمارات إقليمياً وعالمياً في أكثر من 10 مؤشرات فرعية في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال وأن تكون مقراً إقليمياً لأكثر من 25 % لأكبر 500 شركة في العالم إلى جانب المساهمة في توفير فرص العمل وزيادة الصادرات ونمو القطاعات الإنتاجية والخدمية بالاقتصاد الوطني خلال السنوات الماضية.

وأشار في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات/‏ وام/‏ إلى أن الأمانة العامة لاتحاد الغرف انتهجت خلال أكثر من 43 عاماً سياسة تطوير هذا الجهاز لتمكينه من أداء دوره في تحقيق تطلعات الاتحاد بالشكل الذي يلبي طموحاتها وذلك من خلال حزمة من المبادرات مثلت إضافة نوعية جديدة للخدمات التي يقدمها الاتحاد للقطاع الخاص.

تنمية القطاعات

وتضمن التقرير السنوي للأمانة العامة لاتحاد الغرف عرضاً مفصلاً عن الأنشطة والإنجازات التي حققتها الأمانة العامة في تنمية وتطوير القطاعات الاقتصادية المختلفة مثل التجارة والصناعة والسياحة والعقارات وأسواق المال إضافة إلى بعض الموضوعات الأخرى التي تناولت دعم وتطوير اتحاد الغرف لكل من الغرف الأعضاء والقطاع الحكومي وتطوير مناخ الاستثمار بالدولة.

وأوضح التقرير السنوي أن عدد الاجتماعات التي عقدتها الأمانة العامة لاتحاد الغرف في الفترة من بداية يناير حتى نهاية ديسمبر 2018 وهي الفترة الزمنية التي يغطيها التقرير بلغ 17 اجتماعاً تدارست الأمانة العامة خلالها التحديات التي تواجه القطاع الخاص خلال عام 2018 ولا سيما في ما يتعلق بتكلفة ممارسة الأعمال بالدولة مقارنة بالدول المجاورة وأثر ضريبة القيمة المضافة على قطاع الأعمال بصورة عامة وبعض القطاعات الحيوية ومنها قطاع الذهب والمعارض والمبادرات والقرارات التي أطلقتها الحكومة الاتحادية والمحلية لتحفيز النمو الاقتصادي.

كما تدارست الأمانة العامة في اجتماعاتها أوضاع القطاعات التجارية والحرص على متابعة إيجاد الحلول المناسبة لهذه التحديات وتوفير متطلبات النهوض بتلك القطاعات من خلال طرحها وبحثها مع المسؤولين ذوي العلاقة.

ترويج الاستثمار

وأشار التقرير الى أن الأمانة العامة لاتحاد الغرف شهدت نشاطاً خارجياً مميزاً في مجال ترويج المناخ الاستثماري لدولة الإمارات في مختلف المحافل والتجمعات الإقليمية والدولية وقد تم إعداد برنامج زيارات نوعية لعدد من الدول بالتنسيق مع الغرف الأعضاء وبعض الوزارات ولا سيما وزارة الخارجية والتعاون الدولي والاقتصاد والموارد البشرية والتوطين وغيرها من الجهات ذات العلاقة بهدف ترويج مناخ الاستثمار في الدولة وللفرص التجارية المتاحة.

ريادة المرأة

وحول دور المرأة في ريادة الأعمال فإن إحصاءات غرف التجارة والصناعة تكشف عن حضور ملموس للمرأة كسيدة أعمال تمثل بارتفاع عدد سيدات الأعمال المسجلات بغرف التجارة إلى أكثر من 25 ألف سيدة في 2018 مقارنة بعام 2015 الذي بلغ عددهن آنذاك 21 ألف سيدة يملكن أكثر من 50 ألف رخصة تجارية وبلغ عدد سيدات الأعمال الإماراتيات حوالي 12 ألف سيدة بنسبة تقارب الـ48 بالمائة لعدد سيدات الأعمال بالدولة يملكن بحدود 28 ألف رخصة تجارية باستثمارات تصل إلى 30 مليار درهم.

134 فعالية

نظمت الأمانة العامة بالتنسيق مع غرف التجارة والجهات ذات العلاقة أكثر من 134 فعالية ما بين ندوة وملتقى ومؤتمر وورشة عمل وحلقة نقاشية تناولت القضايا الاقتصادية التي تهم مؤسسات القطاع الخاص.

وعقدت اللجنة المشتركة للمعارض بالأمانة العامة لاتحاد غرف التجارة والصناعة منذ تشكيلها عام 2010 حتى عام 2018 أكثر من 70 اجتماعاً إضافة إلى اجتماعات اللجان الفنية المشكلة من أعضائها مع مسؤولي بعض المراكز والشركات المتخصصة في تنظيم المعارض والمؤتمرات فقد قامت اللجنة بدراسة ومناقشة الموضوعات المتعلقة بتنظيم وإقامة المعارض على المستويين المحلي والدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات