تدعم السياحة وتقدّم الإمارات للعالم واحة أمن وأمان

زيارة البابا ترفع إشغالات فنادق أبوظبي

ABU DHABI, UNITED ARAB EMIRATES - February 05, 2019: Day three of the UAE papal visit - Celebrants attend Holy Mass at Zayed Sports City Stadium. ( Mohammad Al Bloushi / Ministry of Presidential Affairs ) ---

قال رؤساء تنفيذيون في فنادق ومسؤولون في شركات سياحة إن الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، لدولة الإمارات، والتي اختتمت الثلاثاء الماضي، قد أسهمت بشكل كبير في زيادة معدلات تدفق النزلاء على فنادق العاصمة، ما رفع نسب الإشغال إلى مستويات قياسية.

وأضاف هؤلاء، في حديثهم مع «البيان»، أن الزيارة بمنزلة حملة ترويجية ضخمة للسياحة في الدولة عموماً وأبوظبي خصوصاً، حيث أكدت أن الإمارات من الدول الأكثر استجابة لروح التفاهم الديني والتواصل الحضاري، نظراً لاستقطابها مئات الجنسيات والأعراف والديانات المنخرطة في سوق العمل، والأنشطة التجارية والاستثمارية الرائجة في الدولة. وأوضح المسؤولون ورؤساء الفنادق أن نسب الأشغال وصلت خلال الأيام الماضية إلى ما بين 80% و100% في الكثير من الفنادق، خصوصاً في ظل تدفق الجاليات والوفود من كل دول العالم، لمتابعة البرنامج الحافل للبابا.

 

نشاط

وقال سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة، إن زيارة البابا لفتت أنظار العالم إلى العاصمة، باعتبارها ضمن الوجهات السياحية الأبرز في المنطقة، مشيراً إلى أنها أسهمت في تحقيق نسب إشغالات مرتفعة في غالبية فنادق العاصمة مع تزايد أعداد الوفود المشاركة من دول العالم كافة. وأشار الدرمكي إلى أن الجاليات المسيحية توافدت على فنادق العاصمة بشكل كبير، حرصاً منها على المشاركة في القداس الذي أقامه البابا للمرة الأولى في مكان مفتوح خلال زيارته للدولة.

وأشار الدرمكي إلى أن نسب الإشغالات في فنادق أبوظبي خلال هذه الفترة تراوحت بين 80% إلى 100%، وأن التقديرات رجحت استمرار وتيرة هذا النشاط بعد انتهاء الزيارة.

ترويج

وقال الخبير السياحي غسان العريضي، الرئيس التنفيذي لشركة «ألفا تورز» لإدارة الوجهات، إن الزيارة أسهمت بشكل كبير في الترويج السياحي لدولة الإمارات عموماً وأبوظبي خصوصاً، لا سيما أنها وأول زيارة لدولة خليجية، متوقعاً تأثيراً إيجابياً كبيراً في قطاع السياحة خلال المستقبل، إذ أعطت رسالة للعالم بأن الإمارات واحة للأمن والأمان، فضلاً عن احتضانها كل الشعوب والأديان والمعتقدات.

وأضاف العريضي أن الزيارة أسهمت بشكل كبير في زيادة معدلات الإشغال في الفنادق، بعد إقبال الجاليات من كل دول العالم على العاصمة أبوظبي، للمشاركة في هذا الحدث المهم الذي جسد بشكل واقعي وعملي رؤية وريادة الإمارات في الحوار الحضاري والتعايش.

وأشار العريضي إلى استمرار معدلات الإشغال بعد انتهاء الزيارة، إضافة إلى أنها جاءت متزامنة مع الاحتفالات برأس السنة الصينية التي أسهمت أيضاً في زيادة نسب الإشغال والإقبال على الفنادق.

 

طفرة

من جانبه، قال ريتشارد حداد، الرئيس التنفيذي لفندق جنة برج السراب، إن زيارة البابا فرنسيس أسهمت في طفرة سياحية كبيرة لإمارة أبوظبي، لا سيما أنها جاءت في وقت تشهد فيه العاصمة العديد من الفعاليات والأحداث المهمة، وهو ما أسهم بشكل كبير في زيادة معدلات إشغال الفنادق ومن ثم العوائد والإيرادات.

وأضاف حداد أن الزيارة تعد الأولى من نوعها لدولة الإمارات، لذا فإنها أسهمت بشكل كبير في لفت أنظار العالم إلى إمارة أبوظبي باعتبارها وجهة عالمية رائدة في المجالات كافة، خصوصا مع وصول أكثر من 180 ألف شخص على هيئة وفود مشارِكة، إضافة إلى أكثر من مليار في جميع أرجاء العالم تابعوا هذا الحدث التاريخي عبر قنوات التلفزة. وأكد حداد أن أبوظبي ستواصل نشاطها السياحي خلال الأشهر المقبلة، بالتزامن مع مجموعة حافلة من الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والرياضية، وفي مقدمتها انعقاد معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2019»، إضافة إلى استضافة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 في الفترة ما بين 8-22 مارس المقبل.

الاتحاد للطيران

حظي ضيوف شركة «الاتحاد للطيران» بفرصة متابعة البث المباشر لزيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى أبوظبي مؤخراً، عبر نظام الترفيه على متن الطائرة وفي صالات المطارات التابعة لها حول العالم، مشيرةً إلى أن هذه المبادرة تتزامن مع عام التسامح، بهدف إرساء روح التآخي والتعايش الإنساني والحوار بين مختلف الأديان والثقافات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات