الشارقة تكرّم الفائزين بجائزة التميّز الاقتصادي

عبد الله بن سالم يتوسط المكرمين | من المصدر

شهد سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، حفل «جائزة الشارقة للتميّز الاقتصادي» لعام 2018، الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة.

وتفضّل سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، بتكريم المؤسسات والأفراد الفائزين بالجائزة في دورتها الثالثة لعام 2018، ضمن فئاتها السبع، بالإضافة إلى الشركاء والرعاة وأعضاء لجان التحكيم وفريق عمل الجائزة.

وفاز بالجائزة فئة «أفضل 10 منشآت خليجية» لعام 2018، كل من: الشركة السعودية للصناعات الأساسية والماخوذ - سابك، ومصنع تانيا لمياه الشرب المعبأة المحدودة في السعودية، وشركة الطيران العماني، وبنك مسقط في سلطنة عمان، وشركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع - أدنوك للتوزيع، وشركة إعمار العقارية، وشركة ألمنيوم البحرين - ألبا، والبنك الأهلي المتحد في البحرين، وبنك الكويت الوطني، وشركة الاتصالات الكويتية - فيفا في الكويت.. فيما فاز بالجائزة في فئة «المشاريع الناشئة في الإمارات»، كل من: مشروع «كيو كافيه» ومشروع «فوج تاون».

وفاز بفئة «جائزة الشارقة لرواد الأعمال»، مناصفة كل من: الدكتور فيصل علي موسى، والدكتور عبيدة المراشدة.. وفي فئة «جائزة الشارقة الخضراء»، فازت بها: هيئة مطار الشارقة الدولي، بينما حصلت كل من جامعة الشارقة وبلدية الشارقة على جائزة الشارقة للمسؤولية الاجتماعية.

وشملت قائمة تكريم رعاة الجائزة في دورتها الثالثة، كلاً من: مركز الشارقة لتنمية الصادرات، ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولة - تحكيم، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية، والشارقة لتطوير القدرات، وشركة إي إف كيو إم كشركاء استراتيجيين، إلى جانب «دار الخليج» الشريك الإعلامي الحصري، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة كشريك إعلامي، و«انتربرونور ميدل ايست» بصفتها الشريك البيئي، وشركة «جراند ثورنتون» كشريك داعم، وشركة «نيسبريسو».

عرض

وشاهد الحضور عرضاً مرئياً وثائقياً عن جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي، سلّط الضوء على هويتها الجديدة وأهدافها وفئاتها الثماني، وآليات عملها، ومراحل الترويج والتقييم والتحكيم، وصولاً إلى إعلان نتائجها النهائية، كما تخلّل الحفل، فقرة ترفيهية عكست تراث الإمارة الغني.

ازدهار

أكد عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في كلمته، حرص الغرفة على مواصلة المضي بعزم وإصرار، وبدعم لا محدود ورعاية كريمة من القيادة الرشيدة على درب التميّز، وصولاً إلى تحقيق «مئوية الإمارات 2071»، وإلى بناء مجتمع إنساني، ينعم بالرخاء والازدهار، وباستدامة نمو الاقتصاد الإماراتي والخليجي، بما يضمن للأجيال القادمة، أفضل مستويات الحياة والرفاهية والسعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات