«الإمارات للشحن» و«دوبون» تحتفلان بـ 10 سنوات من الشراكة الاستراتيجية

احتفلت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات، و«دوبون سيفتي آند كونستركشن»، وحدة الأعمال التابعة لـ«دو دوبون للمنتجات المتخصصة» والمصنّعة لمنتجات الأغلفة البيضاء «دوبون تايفك»، بمرور 10 سنوات على شراكتهما في حلول سلسلة النقل المبرّد في صناعة الشحن الجوي.

وكانت الشراكة بين الشركتين قد بدأت بإطلاق منتجات الأغلفة البيضاء الأولى من نوعها والمصنوعة من «البولي إيثيلين» لتكوين إطار حماية قوي للشحنات الحساسة للحرارة خلال عملية النقل.

وتعد هذه المنتجات حلاً فعالاً للتخزين المبرد من حيث التكلفة إذ تسهم في الوقاية من الحرارة ونفاذية الغاز وتتسم بسهولة الاستخدام والتركيب وإعادة التدوير. وأصبحت الإمارات للشحن الجوي رائدة في مجال استخدام الأغلفة المتخصصة وخفيفة الوزن لحماية الشحنات من الحرارة الخارجية وتقلبات الطقس.

وفي عام 2016، أطلقت الإمارات للشحن الجوي منتجات «الأغلفة البيضاء المتطورة»، التي توفر حماية قصوى للشحنات الحساسة للحرارة، وخصوصاً شحنات الأدوية، خلال مختلف مراحل عملية النقل، وتبع ذلك إطلاق «الأغلفة البيضاء المتفوقة» في أغسطس 2017.

وقالت روز لي، رئيسة شركة دوبون سيفتي آند كونستركشن: «تفتخر دوبون بشراكتها مع طيران الإمارات التي تمتد إلى عشر سنوات، وقد ابتكرنا خلالها حلولاً رائدة في مجال نقل الشحنات الحساسة للحرارة».

وقال دينيس ليستر، نائب رئيس تطوير المنتجات في قسم الشحن التابع لطيران الإمارات: «تغطي شبكة خطوط الإمارات للشحن الجوي العالمية أكثر من 150 وجهة حول العالم، وتمر الشحنات أثناء نقلها بأحوال جوية مختلفة في الرحلة الواحدة. ونحن نبحث دائماً عن حلول مبتكرة وفعالة من حيث التكلفة لتوفير حماية قصوى للشحنات الحساسة للحرارة».

وأضاف: «شهدت شراكتنا مع دوبون نجاحات كبيرة، وأسفرت عن تطوير مجموعة حلول الأغلفة البيضاء الفريدة. وقمنا خلال السنوات الماضية، بتحسين وظائف الغطاء حيث أطلقنا الأغلفة البيضاء المتفوقة لتوفير أعلى مستوى من الحماية للشحنات».

من جهته، قال ستيف برابس، المسؤول التقني في دوبون: «الإمارات للشحن الجوي شريك مثالي لدوبون في مجال تطوير المنتجات، ونتعاون معاً على تطوير حلول نقل فعالة من الناحية التقنية والعملية والاقتصادية وتطوير شراكتنا في سوق عالمية متنامية».

مرافق تبريد

تضم "الإمارات للشحن الجوي" مجموعة من مرافق سلسلة التبريد الحديثة في مركزي «الإمارات سكاي سنترال» في مطار دبي ومطار آل مكتوم الدولي، بما في ذلك 25 ألف متر مربع مساحة تخزين يمكن التحكم في درجة حرارتها، وشاحنات نقل بري مبردة خاصة تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بين المطارين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات