شركة تبريد تستخدم تكنولوجيا البيانات الضخمة لتحسين الأداء التشغيلي

أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، استخدام برنامج ذكاء تشغيلي يقوم بمعالجة قاعدة البيانات في جميع محطات تبريد المناطق التابعة للشركة. ويعمل هذا البرنامج على مراقبة وتحليل البيانات بهدف تحسين الأداء التشغيلي الكلي للمحطات، لتكون بذلك أول شركة لتبريد المناطق تستخدم هذا النظام.

سيقوم نظام المعلومات الحية «بي آي» من «أو إس آي سوفت»، الشركة المتخصصة في ابتكار أنظمة الذكاء التشغيلي، بتوفير ومعالجة، وتحليل وإظهار وتبادل عدد ضخم من البيانات التي توفرها شبكة محطات شركة تبريد.

وأوضح جان فرانسوا تشارترين، المدير التنفيذي للعمليات في شركة تبريد أن نظام المعلومات الحية يوفر معلومات دقيقة حول أداء أنظمة التشغيل التي تلعب دورا رئيسيا في تعزيز رضا العملاء والخدمات المقدمة لهم.

وأضاف «أنّ استخدام هذه التكنولوجيا ذات المستوى العالمي هي بمثابة حجر الأساس في التحول الرقمي لعمليات الشركة، ونتطلع للاستفادة من هذه التكنولوجيا التي ستمكّننا من التنبؤ بأعطال المعدات من أجل تحسين عملياتنا على نحو استباقي. ولا شك في أنّ نظام تحليل البيانات سيزيد من قدرتنا على تقديم خدمات تبريد ذات كفاءة عالية وبأسعار مناسبة».

وبإمكان شركة تبريد الآن تعقُّب حوالي 30,000 جدول من جداول البيانات أو الإشارات، وقياس استهلاك الطاقة الفعلي والسابق، بالإضافة إلى إنتاج طاقة التبريد والوقوف على حالة المعدات. كما أنّ باستطاعة الموظفين استخدام نظام بي آي فيجن من شركة أو إس آي سوفت، وهو أداة لإنشاء لوحات بيانية تعرض المعلومات بدرجة أكثر وضوحا عبر العديد من الأجهزة.

تجدر الإشارة إلى أنّ ما يزيد على ملياري جدول بيانات صادرة عن أجهزة الاستشعار تتم إدارتها حول العالم بواسطة نظام المعلومات الحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات