«لومبارد أودييه» يضاعف أعماله في الدولة

قال مسؤولون في «لومبارد أودييه» إن البنك السويسري الخاص يستعد لافتتاح فرع جديد له في «سوق أبوظبي العالمي» في أبريل المقبل بهدف توسيع انتشاره في دولة الإمارات، ليكون بذلك أول بنك سويسري خاص يعلن افتتاح فرع له في «سوق أبوظبي العالمي»، فيما أكّد المسؤولون أن البنك ضاعف حجم أعماله مرتين خلال السنوات الخمس الماضية.

وسيقدم فرع البنك في أبوظبي خدمات متخصصة مثل تنظيم صفقات الاستثمارات وتقديم الاستشارات في الاستثمارات أو التسهيلات الائتمانية وترتيب التسهيلات الائتمانية.

وقال أرنو لوكليرك، الشريك في رأس المال ورئيس الأسواق الجديدة في بنك لومبارد أودييه خلال مؤتمر صحفي في دبي أمس: «يعود قرارنا بتوسيع نطاق عملياتنا في الإمارات إلى إيماننا بمستقبل النمو الإقليمي الزاهر والاستقرار الاقتصادي في المنطقة، وثقتنا بمستقبل تحافظ فيه الإمارات على مكانتها بوصفها مركزاً رئيساً للتجارة وإنتاج الثروة».

وأوضح أن الإمارات تشكّل إحدى المناطق التي تنمو فيها أعمال بنك لومبارد أودييه بأسرع المعدلات، وهي بمثابة الجسر بين عملياته الأوروبية والآسيوية. ويتلقى البنك طلباً متزايداً على خدماته من العملاء في الإمارات ويشمل ذلك ارتفاع الطلب على خدمات إدارة الثروة داخل البلاد.

وأضاف : «افتتاح مكتبنا الفرعي في أبوظبي يجعلنا أقرب إلى عملائنا، ويمكننا من تقديم خدماتنا لهم بالاعتماد على حلول مفصلة خصيصاً للسوق المحلي».

ويتمتع البنك بصلات قوية مع كثير من العائلات الإماراتية والمؤسسات المالية المحلية، حيث عمل ستيفان مونييه، الرئيس التنفيذي للاستثمار في البنك سابقاً في جهاز أبوظبي للاستثمار كما عمل كريستوف لالاندر، الذي سيرأس الفرع الجديد للبنك سابقاً في أبوظبي لنحو عقد تقريباً.

وقال ريتشارد تينغ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: «يسرنا أن يخطط لومبارد أودييه لتقديم خدماته بصورة أفضل ويقدم خبراته العالمية، الأفضل في قطاعها، للعائلات المواطنة والمعاهد الإقليمية من خلال منصة سوق أبوظبي العالمي المتنامية».

وأضاف: بصفتنا هيئة لتنظيم الخدمات المالية ومركزاً عالمياً للتمويل، سنستمر في تطوير هيكلنا التنظيمي بإضافة حلول مبتكرة تدعم مساعي الشركات نحو تحقيق النمو المستدام وترسيخ جذورها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات