من خلال مجموعة مصارف محلية وإقليمية وعالمية

«إمباور» تقترض 1.5 مليار درهم لتمويل مشاريع

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» عن حصولها على قرض مشترك بقيمة 1.5 مليار درهم من خلال مجموعة بنوك محلية وإقليمية وعالمية لتمويل المشاريع الجديدة التي تعتزم تنفيذها في المستقبل القريب.

وقّع الاتفاقية أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» وأليسار أنطونيوس الرئيسة التنفيذية لـ«سيتي بنك» وأحمد القاسم نائب الرئيس التنفيذي، «بنك الإمارات دبي الوطني» ورولا أبو منة الرئيسة التنفيذية لـ«ستاندرد شارترد»، وأحمد عبد العال النائب التنفيذي للرئيس، رئيس مجموعة التمويل والاستثمار المصرفي للشركات في «المشرق»، ومانبير ديلون مدير عام مجموعة «سامبا المالية» فرع دبي.

وسيتم توظيف القرض بهدف زيادة القدرة الإنتاجية والبنية التحتية لتبريد المناطق لعدة مشاريع في مناطق منها قرية جميرا الجنوبية ومنطقة الإنتاج الإعلامي والخليج التجاري وبرشا هايتس وواجهة ديرة البحرية وغيرها، وسيتم تسديد أقساطه على دفعات نصف سنوية.

ثقة البنوك

وقال أحمد بن شعفار: إن للبنوك ثقة كبيرة بالأعمال ذات الأداء القوي، ولهذا تم تغطية قرض إمباور بأكثر من ثلاثة أضعاف ونصف الضعف، مما يعكس ثقة البنوك بأعمالنا، وهذا التمويل الذي يأتي من بنوك محلية وإقليمية وعالمية هو مساهمة لنمو قطاع التبريد المناطق وهو أحد أكثر القطاعات أماناً على الصعيد الاستثمار والعائد المالي.

وأكد أن تمويل البنوك لمشاريع تبريد المناطق يساهم في زيادة كفاءة الطاقة والتقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حيث إن آلية تبريد المناطق توفر ما يعادل 50% من الطاقة مقارنة بخدمات التبريد التقليدية لتصبح البنوك شريكاً فاعلاً في التنمية المستدامة.

وأضاف أحمد بن شعفار: إن تعزيز استخدام مصادر طاقة مستدامة وتنافسية وآمنة هو هدف رئيس بالنسبة لنا، ولقد لمسنا تجاوباً كبيراً من طرف شركائنا من البنوك في تحقيق هذا الهدف، حيث إن هذه الشراكة ساهمت في بناء بنية تحتية قوية أهلت «إمباور» لريادة قطاع تبريد المناطق .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات