600 تنفيذي يناقشون في دبي مستقبل قطاع التجزئة

تستضيف دبي يوم 13 فبراير الجاري «قمة التجزئة» ويشارك فيها 600 تنفيذي متخصص في قطاع التجزئة من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة مستقبل التجزئة، بما يعزز مكانة دبي وجهة عالمية رائدة في مجال التسوق.

وبوجود 62% من متاجر التجزئة العالمية في دبي، تمكنت الإمارة من التفوق على لندن في التصنيف الأحدث لنسخة 2018 من تقرير شركة الاستشارات العقارية «سي بي آر إيه»، الصادر بعنوان «ما مدى عالمية تجارة التجزئة؟».

وقال فهد عبد الكريم كاظم، نائب الرئيس لـ «ميدان مولز»، وأحد كبار المتحدثين المشاركين في قمة التجزئة، إن المتسوقين باتوا يتطلعون للحصول على خدمات شخصية وتجارب أكثر خصوصية، وهو ما يدفع قطاع التجزئة لتبني نموذج التسوق «التقليدي والإلكتروني» لمواكبة متطلبات العصر.

وأضاف: «سيكون للتكنولوجيا دور كبير في تحديد مستقبل التجزئة وخلق تجربة تسوق أكثر خصوصية للعملاء، ويلعب الذكاء الاصطناعي وحجم البيانات الضخم دوراً كبيراً في تطوير وتحديد شكل قطاع التجزئة خلال العقود القليلة المقبلة، وسيتمثل التحدي الأبرز في تطويع الذكاء الاصطناعي بشكل أخلاقي ومسؤول. وفي الوقت الذي شهدت فيه الآونة الأخيرة زيادة في أعداد متاجر التجزئة التقليدية، إلا أن طريقة تفاعل الناس مع هذه المتاجر ستتغير».

وتابع: «من بين أكثر التقنيات المتوقع تبنيها في قطاع التجزئة تقنية الواقع المعزز، التي تسمح للمستهلك بتجربة منتج أو خدمة قبل شرائها. وبحسب تقرير نشر مؤخرا لـ «بي دبليو سي»، فإن 56% من الذين شاركوا في الاقتراع فضلوا استخدام هواتفهم كأداة رئيسية في التسوق، فيما فضل 42% الطريقة التقليدية في التسوق».

وأكد كاظم أن الطلب على المساحات داخل مراكز التسوق سيواصل النمو، خاصة أن التسوق يعد من التجارب العديدة التي يتطلع لها المستهلكون أثناء زياراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات