تقرير عالمي: الإمارات الوحيدة عالمياً التي تتبنى بفاعلية تقنيات البلوك تشين

قال موقع TechBullion في تقرير حديث له بعنوان «تقنية بلوك تشين تصبح الأوسع انتشاراً في 2019»: إن حكومة دبي تعتبر الرائدة عالمياً في تبني تقنية بلوك تشين. مضيفاً أن دولة واحدة هي الإمارات تسخّر بفعالية حلاً يستند إلى هذه التقنية، وصولاً إلى تقديم أفضل الخدمات.

ووصولاً إلى هذا الغاية، تطمح حكومة دبي إلى إنجاز 100٪ من العمليات الرقمية في عملياتها عام 2019 وتحقيق استخدام تقنية بلوك تشين للعمليات الحكومية بنسبة 100% عام 2020، وتطبق الحكومة بالفعل حلاً يستند إلى هذه التقنية لإدارة معالجة المستندات والوثائق، التي تستخدمها لتوثيق ملايين المسافرين الذين يعبرون منافذها المختلفة بهدف السياحة أو العمل.

وعلاوة على تسريع هذه العملية، تهدف حكومة دبي إلى تحقيق عملية توفير مجزية من خلال تقنية بلوك تشين هذه، وهي كما حددتها دبي الذكية، يمكن توفير 5.5 مليارات درهم سنوياً باستخدام «بلوك تشين» في عملية معالجة المستندات فقط.

ونظراً لأن المنافع الهائلة لتقنية بلوك تشين أصبحت واضحة لواضعي السياسات في العالم، فإننا سنرى المزيد من هذه العمليات التي تعتمد على هذه التقنية تنتشر في أنحاء العالم عام 2019 وما بعده. هذه ستجعلها أكثر توسعاً مما نتخيله.

وقال التقرير: تستشرف الحكومات والشركات الخاصة تدريجياً فوائد التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وبلوك تشين، وتقوم تدريجياً باختبار ونشر حلول مبنية على هذه التقنيات في مختلف الدوائر الحكومية والصناعة بشكل عام. والآن بعد أن خضع النظام البيئي لهذه التقنية لفترة من التطوير والتطهير الذاتي، هناك فرصة كبيرة لانتشار تكنولوجيا «بلوك تشين» هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات