«ناسداك دبي» تتداول مشتقات العقود على المؤشرات السعودية

وقعت ناسداك دبي وفوتسي راسل اتفاقية ترخيص لتداول مشتقات على مؤشرات الأسهم السعودية لفوتسي راسل في بورصة ناسداك دبي. وتعتزم ناسداك دبي إصدار هذه العقود المستقبلية كونها أول منتجاتها التابعة للترخيص الممنوح لها على مؤشر فوتسي السعودية في وقت لاحق هذا الشهر.

وسيكون هدف العقود المستقبلية، والتي سيتم إصدارها في الشهور المقبلة بموجب الترخيص، توسعة الخيارات الاستثمارية وجذب المشاركين في السوق على المستويين العالمي والإقليمي بما فيها الصناديق المتعددة التي تستخدم مؤشرات فوتسي راسل مؤشرات معيارية للاستثمار في الأسهم السعودية.

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: «مع استخدام المؤشرات السعودية المعيارية لفوتسي راسل على نطاق واسع من جانب المستثمرين حول العالم، يوسع تعاوننا مع فوتسي راسل فرص الاستثمار المتاحة للمستثمرين على المستويين الإقليمي والعالمي، ويوفر فرصاً لتقديم منتجات جديدة للأسواق الإقليمية ويتكامل مع عروض المنتجات التي نقدمها والتي تتعلق بالسعودية. ونتطلع قدماً إلى تعزيز علاقتنا مع فوتسي راسل لابتكار منتجات جديدة جذابة قابلة للاستثمار».

وقال وقاص صمد، الرئيس التنفيذي لفوتسي راسل: «بينما يستعد المستثمرون لإدراج السعودية في المؤشرات المعيارية العالمية لفوتسي راسل، يسرنا أن نتعاون مع ناسداك دبي لتمكين إصدار العقود المستقبلية على مؤشرات الأسهم

السعودية، فالأسهم السعودية من أكثر الأسهم تداولاً في جميع أسواق المنطقة، وتمثل العقود المستقبلية أداة إضافية مهمة لتمنح المستثمرين على المستويين الإقليمي والعالمي الوصول بشكل فعال إلى هذه السوق النشطة. وتشكل منطقة الشرق الأوسط أهمية لاستراتيجيتنا الشاملة وسيلعب تعاوننا مع ناسداك دبي دوراً مهماً في أنشطتنا في جميع أنحاء المنطقة».

يشمل مؤشر فوتسي السعودية 46 شركة مدرجة في (تداول) تتضمن الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ومصرف الراجحي.

12 شركة

تمثل الخطوة جزءاً من التوسع السريع الذي تشهده ناسداك دبي للعقود المستقبلية العاملة في الوقت الحالي. وأصدرت البورصة عقوداً مستقبليةً للأسهم المفردة في 12 شركة سعودية الشهر الماضي. وأعلنت فوتسي راسل في مارس 2018 أنها سترفع مرتبة السعودية إلى حالة السوق الناشئة في مؤشراتها المعيارية العالمية للأسهم اعتباراً من مارس 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات