مؤشر مديري المشتريات الرئيس لبنك الإمارات دبي الوطني:

أعلى مستوى للنشاط التجاري بالدولة في 5 أشهر

ارتفع مؤشر مديري المشتريات الرئيس الخاص بالإمارات التابع لبنك الإمارات دبي الوطني إلى أعلى مستوياته في 7 أشهر، مسجلاً 56.3 نقطة في يناير ارتفاعاً من 54 نقطة في ديسمبر. وأشارت القراءة الأخيرة إلى تحسن شهري قوي في الأوضاع التجارية. وشهد النشاط التجاري زيادة لأعلى مستوى في 5 أشهر (منذ شهر أغسطس 2018).

شهدت الشركات غير المنتجة للنفط في الإمارات بداية قوية لعام 2019، مع تسارع معدلات التوسع في كل من الإنتاج والطلبيات الجديدة في ظل تقارير تفيد بقوة الطلب في السوق. وأشارت بعض الشركات إلى أن تخفيضات الأسعار قد ساعدتها في تأمين حجم أعمال جديدة أكبر.

وانخفضت أسعار المنتجات للشهر الرابع على التوالي في ظل الضغوط التنافسية والضعف النسبي لتضخم التكاليف. في الوقت ذاته ظلت الشركات واثقة بأن المزيد من تحسن الطلبات الجديدة سوف يؤدي إلى استمرار نمو النشاط التجاري خلال العام المقبل.

وكانت معدلات نمو كل من الإنتاج والطلبيات الجديدة من الأسباب الرئيسة لتحسن القراءة الرئيسة للمؤشر. وشهدت بداية العام زيادة حادة ومتسارعة في الإنتاج في القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات.

متطلبات

وازدادت متطلبات النشاط التجاري في يناير، وأدت بالشركات إلى زيادة مستويات التوظيف لديها للشهر الرابع على التوالي.

في غضون ذلك، تراجعت أسعار المنتجات للشهر الثامن على التوالي في الأشهر التسعة الأخيرة.

وكما هي الحال في كل الشهور طوال الـ8.5 سنوات الماضية، قامت شركات القطاع غير المنتج للنفط في الإمارات بزيادة نشاطها الشرائي في شهر يناير. وكانت الزيادة الأخيرة حادة لأن الشركات استجابة لزيادة متطلبات النشاط التجاري. وبالرغم من ذلك، ظلت مستويات المخزون كما هي بشكل عام دون تغير حيث استُخدمت مستلزمات الإنتاج لدعم نمو الإنتاج.

وتتوقع الشركات أن يستمر تحسن مستوى الطلب خلال 2019، إلى جانب أنشطة التسويق التي من المتوقع أن تؤدي إلى زيادة الإنتاج. تحسن مستوى الثقة التجارية في شهر يناير وكان من بين أعلى المستويات منذ بدء السلسلة في أبريل 2012.

زيادة

سجلت الشركات غير المنتجة للنفط في الإمارات زيادة شهرية أخرى في الطلبات الجديدة خلال شهر يناير، وارتفع معدل التوسع عما هو مسجل في نهاية 2018. وأشار أكثر من 37% من الشركات المشاركة في الدراسة إلى زيادة الأعمال الجديدة، مقارنة بـ 13% أشاروا إلى تراجعها.

واستمرت شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات في تسجيل تحسن في أداء مورديها في بداية 2019. وانخفض طول مواعيد التسليم بوتيرة قوية، لكنه كان أقل مما هو مسجل في ديسمبر. وأشار بعض الشركات المشاركة إلى أن مورديهم تمكنوا من تلبية طلبات التعجيل بالتسليم.

التوظيف

أدى ارتفاع طلبات النشاط إلى قيام الشركات بضم موظفين جدد خلال شهر يناير، لتمتد بذلك سلسلة خلق الوظائف الحالية إلى 4 أشهر. وكانت الزيادة الأخيرة في التوظيف هي الأقوى منذ شهر مايو 2018.

أسعار المنتجات

استمر انخفاض أسعار المنتجات في شهر يناير، وهذه هي المرة الثامنة في الأشهر التسعة الأخيرة، التي يُسجل فيها انخفاض. وفي الحالات التي شهدت انخفاضاً في الأسعار.

أسعار المشتريات

ازدادت أسعار المشتريات في شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات للشهر العشرين على التوالي في شهر يناير، ولكن بشكل متواضع. وفي الحالات التي شهدت زيادة في المشتريات، ربطت الشركات المشاركة بشكل عام بين هذا وبين ارتفاع تكاليف المواد الخام.

تكاليف التوظيف

شهدت بداية عام 2019 زيادة أخرى بسيطة في تكاليف التوظيف في شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات. وكان معدل التضخم هامشياً ومتماشياً بشكل عام مع المتوسط المسجل طوال سلسلة ارتفاع الأجور والرواتب الحالية الممتدة لخمسة أشهر.

الإنتاج المستقبلي

ظل مستوى الثقة التجارية مرتفعاً في شهر يناير، وارتفع عن مستواه في ديسمبر، حيث توقع أكثر من 68% من الشركات المشاركة أن يزداد النشاط التجاري خلال العام المقبل. ومن المتوقع أن يستمر التحسن الأخير في الطلب، في حين من المتوقع أن تؤتي أنشطة التسويق ثمارها خلال 2019. وكان مستوى الثقة التجارية من بين الأعلى منذ بدء السلسلة في شهر أبريل 2012.

حجم المشتريات

أدت زيادة حجم الأعمال إلى قيام الشركات بزيادة نشاطها الشرائي مرة أخرى خلال شهر يناير، لتمتد بذلك سلسلة التوسع الحالية إلى ثماني سنوات ونصف. علاوة على ذلك، كان معدل النمو حاداً، حيث تسارع عما شهده شهر ديسمبر. وقام نحو 24% من أعضاء اللجنة بزيادة مشترياتهم من مستلزمات الإنتاج، في حين أشار 7% من الشركات المشاركة إلى انخفاضها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات