عبر سلسلة من العروض والأنشطة الترفيهية

احتفالات رأس السنة الصينية تبلغ ذروتها في الإمارات

بلغت احتفالات رأس السنة الصينية، العيد الأبرز والأهم في التقويم الصيني، في الإمارات ذروتها عبر برنامج حافل بالفعاليات والأنشطة الترفيهية، شملت كل المطارات والفنادق ومراكز التسوق.

وتعددت مظاهر الاحتفالات بقدوم السنة الصينية الجديدة، التي يصادف تاريخها اليوم، من حيث سلسلة المفاجآت والنشاطات الخاصة في مطارات الدولة، مروراً بالألعاب النارية التي تغطي سماء المنطقة المحيطة ببرج خليفة والاحتفالات التي تناسب جميع أفراد العائلة، وانتهاءً بالتخفيضات والعروض المقدمة في المولات.

مطارات دبي

وجاء احتفال مطارات دبي بهذه المناسبة عبر مجموعة من الأنشطة الخاصة التي تشمل المأكولات والموسيقى والخدمات المتخصصة والمرافق المتميزة في جميع أنحاء المطار، في إطار استراتيجية «جاهزون للصين» الشاملة، التي تهدف لزيادة حركة المسافرين بين دبي و13 وجهة سفر في الصين يخدمها مطار دبي الدولي.

وإضافة إلى الاحتفاء بالثقافة الصينية من خلال الفنون والمأكولات والعروض الموسيقية، اتخذ المطار عدداً من الخطوات المتكاملة لجذب المسافرين الصينيين، بدءاً من تركيب ماكينات لصرف الماء الساخن الصالح للشرب، وصولاً إلى اللغة الصينية المندرينية للتواصل، فضلاً عن قوائم الطعام الرقمية لبعض المطاعم، إضافة للقنوات الرقمية مثل منتج واو-فاي في المطار، حتى إصدار نسخة خاصة من مجلة المطار تايم أوت دي إكس بي باللغة الصينية.

فيما اتجه عدد كبير من المتاجر الشهيرة للطعام والشراب في المطار لتكييف وسائل الدفع لديها، بما يتناسب مع منصة الدفع «أليباي»، وهي أشهر منصة دفع عبر الهاتف المتحرك في الصين، ليكون خياراً إضافياً للدفع.

وكانت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة كشفت عن برنامج حافل بالفعاليات والأنشطة، في مختلف أنحاء الإمارة، خلال احتفالات السنة الصينية الجديدة. في سياق متصل، أعلن مطعم شانغ بالاس في فندق شانغريلا دبي وشانغريلا قرية البري، أبوظبي عن تقديم باقةٍ من العروض المميزة احتفالاً برأس السنة الصينية الجديدة.

مطارات أبوظبي

وأعلنت مطارات أبوظبي عن توفير السوق الحرة بمطار أبوظبي الدولي مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والعروض الحصرية خلال الفترة بين 1 و17 فبراير، بالتعاون مع شركة «دي إف إس»، وذلك في إطار الاحتفالات برأس السنة الصينية يوم 5 فبراير، ضمن مساعي مطارات أبوظبي الرامية لتوفير تجربة سفر مميزة للمسافرين.

وستتيح السوق الحرة للمسافرين فرصة الفوز بمجموعة واسعة من الهدايا القيّمة، مثل الأكسسوارات والساعات والقطع الذهبية القيمة، وذلك عبر محاولة التقاطها من لعبة سحب الجوائز (Fortune Catcher)، كما سيتمكنون من إضافة لمسات وتعديلات مميزة على الهدايا التي يختارونها من «متجر الهدايا»، منها وضع أحرف أسمائهم الأولى أو رسائل خاصة على الحقائب القماشية والأشرطة، وعلامات الأمتعة، والسلع الجلدية، وغيرها من المنتجات المُختارة.

وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: «تسعى مطارات أبوظبي لإدارة مبادراتها ونشاطاتها، بما يدعم الجهود الوطنية نحو الدفع بعجلة النمو الاقتصادي للإمارة.

وقد أعلنت حكومة دولة الإمارات مؤخراً، عن تعديلات في متطلبات تأشيرة الدخول للرعايا الصينيين، وذلك من منطلق تسهيل السفر بين الصين والإمارات، وتعزيز جاذبية الدولة ضمن السوق الصينية، وبالتالي نود أن نضمن أن يلقى مسافرونا هذا الترحاب نفسه عند قومهم إلى الدولة عبر مرافق مطار العاصمة».

وأكد مارتن دي غروف الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مطارات أبوظبي، سعي الشركة المتواصل نحو توفير أجواء استثنائية للمسافرين، وذلك من خلال تقديم العديد من التجارب المميزة، في إطار الاحتفالات والمناسبات الوطنية والعالمية المهمة، مثل رأس السنة الصينية، مشيراً إلى أن الشركة عملت هذا العام على توفير مجموعة من العروض والخدمات الخاصة، التي تشمل الاسترداد النقدي والعربات المُخصصة وألعاب سحب الجوائز، وغيرها من الخدمات.

ويشار إلى أن مطار أبوظبي الدولي يرتبط من خلال 28 رحلة أسبوعية مع أربع وجهات في الصين، وهي شانغدو، وهونغ كونغ، وبكين، وشانغهاي، حيث وصل عدد المسافرين إلى هذه الوجهات في عام 2018 إلى 578.551 مسافراً.

وأعرب دي غروف عن ترحيب مطارات أبوظبي بالمسافرين من جميع أنحاء العالم، وتوفير تجربة تسوق مجزية، تلبي كل الأذواق والتطلعات والاحتياجات، بما يعكس التزام الشركة نحو التميز في خدمة العملاء.

عالم فيراري

وتأتي احتفالات رأس السنة الصينية في عالم فيراري أبوظبي أكبر وأروع من أي وقت مضى، حيث يتم تقديم مجموعة متنوعة وجديدة من العروض والمرافق التي تجسد الروح الحقيقية للشرق الأقصى بمناسبة هذا الحدث المهم.

ودعا مارينا مول أبوظبي ضيوفه وسكان العاصمة للاحتفال بالعام الصيني الجديد مع مجموعة من الفعاليات مع فرصة مميزة للتعرف إلى التراث العريق للحضارة الصينية.

ويدرك القائمون على القطاع الفندقي والسياحي في الدولة أهمية السوق الصيني، ما دفعهم إلى الاستفادة من إجازة رأس السنة الصينية من خلال تقديم العروض والخدمات التي تتناسب مع السياح الصينيين من حيث نوعية الطعام واللغة وغيرها.

وأعلنت الإمارات مؤخراً عن تعديلات في متطلبات تأشيرة الدخول للرعايا الصينيين، وذلك من منطلق تسهيل السفر بين الصين والإمارات وتعزيز جاذبية الدولة ضمن السوق الصينية.

هلا بالصين

أطلقت «مِراس» في أبريل 2018، مبادرة «هلا بالصين» بالتعاون مع «دبي القابضة»، و«دي إكس بي إنترتينمينتس» بهدف دعم البرامج السياحية القائمة في دبي، وستضم أجندة غنية بالأنشطة والفعاليات تجذب الزوار الصينيين، يتم تنظيمها واستضافتها في مختلف الوجهات التابعة لهذه الشركات الثلاث، كما توفر هذه المبادرة باقات مخصصة للسائحين من الصين تسلط الضوء على التجارب التي تتميّز بتقديمها في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات