ضمن استراتيجية الغرفة لدعم ريادة الأعمال في الإمارة

شراكات بين شركات ناشئة ورئيسة في دبي

أعلنت «دبي للمشاريع الناشئة»، إحدى مبادرات غرفة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، اختتام الدورة الثالثة من برنامج «شبكة شراكات الأعمال» بالإعلان عن شراكات وتعاون بين شركات ناشئة، وأخرى بارزة في الإمارة لبحث سبل التعاون المشترك لمعالجة التحديات التي تواجه الشركات البارزة، من خلال حلول توفرها الشركات الناشئة.

وشارك في البرنامج في دورته الثالثة 4 شركات رئيسة رائدة في إمارة دبي وهي «مجموعة بريد الإمارات» و«أسواق» وشركة «سوميتومو كوربوريشن الشرق الأوسط» وشركة «أكسيوم تليكوم»، حيث عرضت كل شركة التحديات التي تواجهها في عملياتها وأنشطتها، في حين قامت الشركات الناشئة بتقديم حلول لمعالجة هذه التحديات.

3 اتفاقيات

ووقعت «أسواق» ثلاث اتفاقيات أولية مع الشركات الناشئة التالية وهي «ستور دي إن ايه» و«ألجوريثم ريسيرش» و«ماب آيديا»، وذلك في عدد من المشاريع التي تشمل استخدام حلول مبتكرة لتعزيز كفاءة وتجربة العملاء.

ووقعت مجموعة بريد الإمارات اتفاقية أولية مع الشركة الناشئة «سايف درايفينغ نيتورك» لبحث التعاون واستكشاف الفرص في إيجاد حلول وبرامج مبتكرة لتحسين وتعزيز سلامة موظفي بريد الإمارات.

ووقعت «أكسيوم» اتفاقيتين أوليتين مع كل من «وكزوز» و«انتيويتو» في حين وقعت شركة «سوميتومو كوربوريشن الشرق الأوسط» اتفاقية أولية مع الشركة الناشئة «فريندي كار» للتعاون لمواجهة التحديات التي تواجهها شركة «سوميتومو» والتي تشمل إيجاد حلول وخدمات ومنتجات مبتكرة في مجالات النقل.

نجاح

وأشار ماجد الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن شبكة شراكات الأعمال نجحت من خلال الدورات السابقة في إيجاد منصة مثالية لبناء شراكات استراتيجية بين شركات القطاع الخاص، ودعم الشركات الناشئة على النمو والتطور، مؤكداً أن هذه الجهود تندرج في إطار استراتيجية غرفة دبي لريادة الأعمال 2021، التي تستهدف تطوير بيئة ملائمة ومحفزة لنمو قطاع ريادة الأعمال في إمارة دبي.

ولفت الغرير إلى أن الغرفة وبموجب هذه الاستراتيجية، خصصت عدداً من المبادرات والبرامج تحت عنوان «دبي للمشاريع الناشئة»، ومنها شبكة شراكات الأعمال وتجار دبي ومسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية بالإضافة إلى الدعم في السياسات الخاصة بريادة الأعمال والموقع الإلكتروني لدبي للمشاريع الناشئة، وهي مجموعة متميزة من الخدمات والمبادرات التي ترتقي بمستوى الدعم المخصص لرواد الأعمال وريادة الأعمال في الإمارة.

وأضاف الغرير: في هذا العصر المتسارع من المتغيرات، تبرز أهمية استمرار الشركات في الابتكار في التقنيات الحديثة، والتميز في ممارساتها وخدماتها للبقاء في المنافسة واستقطاب المتعاملين والمستهلكين، وتعزيز ممارساتها الداخلية لتحسين الإنتاجية والسمعة المؤسسية، ولذلك فإن غرفة دبي حريصة على دعم ريادة الأعمال، بما يخدم هذا القطاع الحيوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات