إنجاز مقر المعرض الدائم لرواد الأعمال في عجمان

صورة

أنجزت غرفة تجارة وصناعة عجمان مشروع مقر معرض رواد الأعمال الدائم والذي خصص لعرض منتجات رواد ورائدات الأعمال في منطقة الجرف. ومن المتوقع افتتاح المعرض الجديد خلال 4 أشهر المقبلة. وبلغت تكلفة المشروع 130 مليون درهم وذلك بدعم من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.

يأتي ذلك بهدف تعزيز دور القطاع الخاص ودعم الشباب المواطنين للانخراط في دنيا المال والأعمال والترويج لمنتجاتهم وأفكارهم التجارية ورفد القطاعات التجارية بوجود معرض دائم لكافة المنتجات المصنعة في إمارة عجمان.

آفاق

وقال المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان رئيس اللجنة الاقتصادية في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» إن المعرض الدائم لرواد الأعمال من الجنسين يأتي ضمن جهود حكومة عجمان لدعم ريادة الأعمال وفتح آفاق جديدة للشباب المواطنين للعمل في القطاعات الاقتصادية وترويج منتجاتهم وعلاماتهم التجارية.

وأوضح أن الغرفة تعمل جاهدة بناء على توجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي بأهمية تهيئة المناخ الاقتصادي لاستقطاب الشباب المواطنين من الجنسين للعمل في القطاع الخاص في جميع المجالات وتقديم كافة أوجه الدعم لهم، مؤكداً أن افتتاح المعرض الدائم يعد خطوة مهمة لرواد الأعمال لعقد صفقات تجارية مع المؤسسات والدوائر الحكومية وبيع منتجاتهم مباشرة للجمهور.

وذكر المويجعي أن الحوافز التي توفرها حكومة عجمان لرواد الأعمال تساهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال وتوفر المناخ الملائم لممارسة الأنشطة التجارية وتروج للمنتجات الوطنية ما يعزز مسيرة التنمية الشاملة في جميع القطاعات الاقتصادية، كما أن الغرفة تعمل جاهدة في دعم جهود مجموعات العمل وتلمس هموم رجال الأعمال وتقديم الخدمات المتميزة التي تتماشى مع تطور الخدمات في الدولة لجذب مزيد من الاستثمارات ولا سيما في مجال الاقتصاد الأخضر واقتصاد المعرفة.

وذكر أن الغرفة تضع شباب وشابات الأعمال على رأس أولوياتها وتحرص على توجيههم نحو اختيار مشاريع خاصة وناجحة من خلال تنظيم معرض عجمان للامتياز التجاري وكذلك المشاركة مع رواد الأعمال في كافة المعارض المعنية والمتخصصة داخل وخارج الدولة، وإطلاق أول حاضنة أعمال في عجمان قبل 3 سنوات.

نمو

من ناحية أخرى، كشف المويجعي عن نمو عضوية الغرفة خلال عام 2018 بنسبة 3% عن العام 2017، ما يؤكد نجاح الجهود التي بذلتها الغرفة في تقديم حوافز من أجل تنمية القطاعات الاقتصادية في الإمارة إضافة إلى الحوافز التي قدمتها حكومة عجمان لجذب المستثمرين وتهيئة البيئة الاستثمارية لنجاح الأعمال التجارية، مبيناً أن عضويات الغرفة بلغت العام الماضي 32 ألف عضو.

وبلغت نسبة نمو العضوية المهنية 18% بـ14453 عضواً، وبينما كانت في العام السابق 12283 عضواً. وشهدت العضوية الصناعية خلال العام الماضي نمواً بنسبة 14% وبـ850 عضواً في حين كانت العضوية الصناعية في العام السابق 746 عضواً.

جهود

وعن أبرز جهود الغرفة خلال العام الماضي في سبيل تطوير أداء القطاعات الاقتصادية في الإمارة، أشار إلى أن جهود الغرفة مستمرة لدعم كافة القطاعات الاقتصادية بمواكبة رؤية القيادة الرشيدة في الدولة الرامية إلى تعزيز تنافسية الإمارات، ومواكبة الأوضاع الاقتصادية المحلية والعالمية، مشيراً إلى تنظيم معرض التعليم والتدريب السادس وتنظيم ملتقى المسؤولية الاجتماعية إضافة إلى عقد سلسلة ورش عمل لأصحاب الشركات والجمعيات الخيرية بهدف نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية بين رجال الأعمال وخلال ممارسة الأعمال.

كما تابعت الغرفة أوضاع الشركات والمؤسسات وألغت الغرامات الخاصة بالعضوية للعام الماضي وذلك بهدف استدامة الأعمال.

وأكد استمرار نشاط الغرفة من أجل جذب مزيد من الاستثمارات بإطلاق مبادرات على مدار العام وتنظيم لقاءات مع السفارات والقنصليات العاملة في الدولة لتوثيق التعاون الاقتصادي مع جميع البلدان وتذليل كل الصعاب التي تواجه رجال الأعمال وتقديم الخدمات اللوجستية التي تساهم في إنجاح المشاريع الاقتصادية المختلفة ومواصلة جهود الغرفة في عملية الترويج للإمارة وفتح آفاق جديدة للمستثمرين للولوج في مشاريع مميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات