زيادة التفاؤل بفرص التوظيف والظروف المادية الشخصية

ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك في دبي بالربع الأخير من 2018

صورة

ارتفع مؤشر ثقة المستهلك في دبي خلال الربع الرابع من 2018 إلى 137 نقطة مقارنة مع 136 نقطة في الربع الثالث من العام الماضي.

وأظهر المؤشر الذي يصدره قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي كل 3 أشهر، ارتفاع نسبة التقييم الإيجابي من قبل المستهلك لفرص الحصول على وظيفة في الوقت الحالي، إذ بلغت 71% من إجمالي المشاركين في استبيان المؤشر (51% تقييم بدرجة جيد و20% بدرجة ممتاز)، مقارنة بـ 68% في الفترة نفسها من 2017 (29% بدرجة ممتاز و39% بدرجة جيد)، مقابل 70% في الربع الثالث من 2018 (26% تقييم بدرجة ممتاز و44% بدرجة جيد).

التقييم الإيجابي

كما بلغت نسبة التقييم الإيجابي من قبل المستهلك لفرص الحصول على وظيفة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة إلى 78% من إجمالي المشاركين (45% تقييم بدرجة جيد و33% بدرجة ممتاز) مقارنة بـ 76% في الفترة نفسها من 2017 (41% بدرجة جيد و35% بدرجة ممتاز)، مقابل 76% في الربع الثالث من 2018 (37% تقييم بدرجة ممتاز و39% بدرجة جيد).

الظروف المادية

وفي ما يتعلق بتقييم المستهلك بالظروف المادية الشخصية في الوقت الحالي، ارتفعت التقييمات الإيجابية من قبل المستهلكين لهذا المؤشر إلى 81% (18% بدرجة ممتاز و63% بدرجة جيد)، مقارنة بـ 77% في الفترة نفسها من 2017 (21% بدرجة ممتاز و56% بدرجة جيد)، و80% عن الربع الثالث من العام الماضي (24% بدرجة ممتاز و56% بدرجة جيد).

أما تقييم الظروف المادية الشخصية خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، فقد بلغت التقييمات الإيجابية من قبل المستهلكين خلال الربع الأخير من العام الماضي 74% (26% بدرجة ممتاز و48% بدرجة جيد)، مقارنة بـ 79% في الفترة نفسها من 2017 (30% بدرجة ممتاز و49% بدرجة جيد)، و75% في الربع الثالث من 2018 (31% بدرجة ممتاز و44% بدرجة جيد).

وفيما يتعلق بتقييم القدرة على الشراء التي يحتاجها المستهلك أو يرغب بشرائها، بلغت التقييمات الإيجابية من قبل المستهلكين خلال الربع الرابع من العام الماضي 74% (18 تقييم ممتاز و56% تقييم جيد)، مقارنة بـ 76% في الفترة نفسها من 2017 (23% تقييم ممتاز و53% تقييم جيد)، و71% في الربع الثالث من العام الماضي (23% تقييم ممتاز و48% تقييم جيد).

وارتفع تقييم الوضع الاقتصادي في دبي من قبل المستهلكين المشاركين في الاستبيان إلى 75% (33% بدرجة ممتاز و42% بدرجة جيد) مقارنة بـ 74% في الربع الثالث من 2018.

تحسن تدريجي

وقال محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي «يعكس المؤشر التحسن التدريجي في تفاؤل المستهلكين نحو مختلف المحاور التي يرصدها الاستبيان، وأظهر استبيان المؤشر أن انتعاش السياحة يشكل العامل الأول الذي عزز من تقييم المستهلكين الإيجابي للوضع الاقتصادي في دبي، يليه ازدهار التجارة ومن ثم زيادة الازدحام المروري وزيادة الإعلانات، فنمو أرباح الشركات ومن ثم توفر الوظائف».

وأوضح أن الاستبيان أظهر أن ثلث المستهلكين تقريباً يقومون بإنفاق النقود الزائدة عن الحاجات الأساسية على الإجازات، أو وضعها في التوفير.

وفيما يتعلق بالإجراءات المتخذة من قبل المستهلكين لعدم الخروج عن الميزانية الشخصية، أشار محمد علي راشد لوتاه إلى أن تأجيل تحديث الأجهزة التقنية على غرار الكمبيوتر الشخصي والهاتف المحمول جاء في المرتبة الأولى ضمن إجراءات ضبط ميزانية المستهلكين، فيما حلّ التقليل من الترفيه خارج المنزل ثانياً يليه تأجيل استبدال الأدوات المنزلية الرئيسية، ومن ثم تخفيض نفقات العطلات والإجازات القصيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات