جناح «غرفة أبوظبي» يستشرف الفرص والمشروعات المستقبلية

استعرضت غرفة أبوظبي خلال مشاركتها في قمة طاقة المستقبل مناخ وفرص الاستثمار في الإمارة والمشروعات التي سيتم تنفيذها السنوات المقبلة بجانب تقديم معلومات حول كيفية تأسيس الشركات والإجراءات والشروط الواجب اتباعها للحصول على التراخيص إضافة إلى بيانات حول الشركات المسجلة في الإمارة.

واستقطب جناح الغرفة العديد من الزوار والشخصيات الذين أشادوا بالخدمات المختلفة التي تضطلع بتقديمها غرفة أبوظبي للشركات والمؤسسات الأعضاء والخدمات الخاصة للمستثمرين ومجتمع الأعمال والشركات الراغبة في ممارسة العمل في أبوظبي.

إقبال كبير

وشهد الجناح إقبالاً كبيراً من الشركات الأجنبية والمستثمرين الأجانب زوار المعرض، حيث تركزت استفساراتهم حول كيفية الانتساب لعضوية الغرفة والتعرف إلى إجراءات فتح فروع في إمارة أبوظبي للشركات الأجنبية العاملة في مختلف القطاعات.

فضلاً عن اهتمامهم الكبير للحصول على معلومات حول ماهية الفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق المحلية لا سيما أن الإمارات تعد من أهم بيئات الأعمال الواعدة والخصبة لممارسة الأعمال خاصة في الطاقة المتجددة.

وأشرف على جناح الغرفة فريق متخصص في تقديم الاستشارات القانونية وتوفير المعلومات الفنية والاستثمارية، ومستشارون في شؤون التراخيص التجارية وفتح المكاتب والفروع للشركات الأجنبية.

وأشاد عبد الله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، بنجاح فعاليات قمة طاقة المستقبل وما شكلته من منصة عالمية شهدت تجمع نخبة من قادة الفكر وصناع القرار والخبراء لمناقشة قضايا قطاع الطاقة المختلفة وتنويع اقتصادها ورسم مستقبل التنمية المستدامة في العالم.

وجهة

أكد عبد الله القبيسي تميز شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» ،وتنظيمها المتميز للفعاليات، ما يؤكد تبنيها لتوجهات القيادة الرشيدة والمساعي الرائدة والماضية في طريق ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام لتكون الوجهة الرئيسية التي تقود الحوار العالمي حول قضايا الطاقة المتجددة وتعمل على نشر حلولها النظيفة وتقنياتها المبتكرة، وأهمية العمل على التوعية بأبعادها المختلفة، كقضايا أمن الطاقة والمياه والنفايات والطاقة الشمسية والتغير المناخي والبيئي والاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات