حلول

«أكوا باور»: الحدث منصة رائدة لتسريع التنمية عالمياً

قال إسحاق الحمادي المدير العام لشركة «أكوا باور» في الإمارات إن أسبوع أبوظبي للاستدامة منصة رائدة لتسريع وتيرة التنمية المستدامة في العالم وإثراء النقاشات وطرق التفكير حول الطريقة الأفضل لتلبية احتياجات الطاقة المتجددة.

وأشار الحمادي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» إلى أن مشاريع «أكوا باور» الشركة المتخصصة في توليد الكهرباء وتحلية المياه عالمياً تنتشر في 11 دولة في كل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول أفريقيا الجنوبية وجنوب شرق آسيا منوهاً إلى أن قيمة استثمارات الشركة تبلغ 30 مليار دولار ويمكنها إنتاج أكثر من 29 غيغاواط من الكهرباء وتنتج حوالي 3.9 ك غيغا واط من الكهرباء من المياه المحلاة يومياً.

ولفت الحمادي إلى أن «أكوا باور» تعمل في الاستدامة وبما يتواءم مع أهداف «أسبوع أبوظبي للاستدامة » وفازت بعقد تطوير وتنفيذ المرحلة الرابعة من «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية» الذي يعد أكبر محطة للطاقة الشمسية المركّزة في العالم.

ونوه إلى أن المشروع سيضم أعلى برج للطاقة الشمسية المركزة بارتفاع 260 مترًا وسينتج المشروع 950 ميجا واط من الطاقة الشمسية كما يوجد في المشروع سعة تخزينية حرارية تصل إلى 15 ساعة ويعد سعر إنتاج الكهرباء في المحطة الأقل على مستوى العالم. ذكر الحمادي أن المجمع يسهم في تخفيض 6.5 ملايين طن من الكربون سنوياً وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بقدرة 13 ميجاواط في 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية.

وأوضح أن الشركة نجحت في تنفيذ المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وبقدرة تبلغ 200 ميجا واط، ويمكن للمشروع توفير الطاقة النظيفة لنحو 50،000 منزل في دبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات