30 مليار دولار استثمارات فندقية متوقعة بالمنطقة حتى 2023

أصدر «المنتدى العربي للاستثمار الفندقي 2019» التوقعات السنوية للاستثمارات الفندقية، والتي رجحت أن تصل قيمة عقود البناء الفندقي إلى ما يقرب 30 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من الآن وحتى عام 2023.

وفقًا للدراسة التي أجرتها «ميد بروجكتس» في الربع الأخير من عام 2018، فإن مشروعات البناء الفندقية الأكثر نشاطًا توجد في كل من الإمارات ومصر والسعودية، مما يجعل هذه الأسواق محط المتابعة والاهتمام خلال العام 2019.

وقال إد جيمس، مدير المحتوى والتحليل لدى «ميد بروجكتس» المتخصصة في مجال متابعة وقياس أداء المشروعات:

«شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بناء أكثر من 800 فندق جديد بقيمة تزيد على 44 مليار دولار على مدى السنوات السبع الماضية، وذلك في ظل استفادة المنطقة من الزيادة التي تشهدها في أعداد الزوار، ومعالم الجذب السياحي الجديدة ذات المستوى العالمي، والاستثمارات الكبيرة في البنية التحتية للنقل».

ووفقاً لتوقعات الاستثمارات الفندقية الصادرة عن «المنتدى العربي للاستثمار الفندقي»، فإن مستويات الاستثمار لم تظهر أي مؤشرات على تباطؤ نمو هذا القطاع في المنطقة. وتابع إد جيمس: «من المتوقع أن تصل قيمة عقود البناء الفندقية الممنوحة في المنطقة إلى 30 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وتتصدر الإمارات المشهد بمشروعات فندقية مخطط لها وأخرى وغير ممنوحة بعد بقيمة تصل إلى 11 مليار دولار، بما في ذلك فندق العنوان هاربور بوينت ومنتجعات، وفنادق وارنر براذرز في دبي، ومنتجع ماريوت رأس الخيمة على سبيل المثال».

وسيتم مناقشة أبرز توجهات الاستثمار الفندقي في المنطقة فعاليات «المنتدى العربي للاستثمار الفندقي»، الذي ينظم بنسخته الـ 15 خلال الفترة ما بين 9 ــ 11 أبريل 2019 في «قرية المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي»، التي تم تشييدها خصيصاً لاستضافة فعاليات المنتدى على شاطئ فندق والدورف أستوريا في إمارة رأس الخيمة.

وتعد رأس الخيمة، التي تستضيف فعاليات «المنتدى العربي للاستثمار الفندقي» للسنة التالية على التوالي، واحدة من أهم الأسواق السياحية في الإمارات التي تتمتع بأكبر قدر من الإمكانيات لإنشاء مشروعات فندقية وسياحية جديدة. وتستعد الإمارة لإضافة 5000 آلاف غرفة فندقية بنهاية 2021،.

إضافة إلى الغرف المتوفرة حالياً والتي تبلغ 6,500 غرفة فندقية، وذلك بالتزامن مع تأكيد عدد من أبرز العلامات التجارية العالمية لوجودها في مشهد السياحة والضيافة بالإمارة في السنوات الثلاث المقبلة.

الإمارات

تقود الإمارات قاطرة النمو في قطاع البناء الفندقي في المنطقة، فقد بلغت قيمة عقود البناء التي تم منحها منذ العام 2012 أكثر من 20 مليار دولار، ما يزيد على ضعفي قيمة العقود التي منحت في السعودية، التي تعتبر ثاني أعلى دولة، والتي بلغت أكثر 10 مليارات دولار خلال الفترة الزمنية ذاتها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات