ديلويت تنظم ندوة في دبي حول تشكيل معالم مدن المستقبل

استضافت ديلويت الشرق الأوسط اللورد بيتر إيستلن، محافظ مدينة لندن، في ندوة أقامتها بعنوان «تشكيل مدن المستقبل منذ اليوم» لمناقشة كيفية تصميم وبناء مدن المستقبل وفق أحدث الابتكارات والمنتجات التكنولوجية والمهارات الرقمية لضمان توفير الكفاءة والاندماج الاجتماعي في مدن المستقبل.

وقال اللورد إيستلن: «أجرينا مناقشات مثمرة حول التعاون بين مدينة لندن ودبي في مجال بناء المدن المزوّدة ببنى تحتية من الطراز العالمي، والقدرات الرقمية الممتازة، التي تولي اهتماماً كبيراً لمسألة الاندماج الاجتماعي».

وكانت سينثيا كوربي، الشريكة المسؤولة عن قطاع البناء في ديلويت الشرق الأوسط، قد أشرفت على تنظيم الندوة، التي ضمّت متحدثين من بينهم كل من:

بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، وأحمد الخطيب نائب رئيس التطوير العقاري لمعرض إكسبو 2020 دبي، وكيز تيلور الرئيس التنفيذي لشركة اليك للأعمال الهندسية والمقاولات، وبول هيرست مسؤول قسم استشارات البنى التحتية والمشاريع الرأسمالية في ديلويت الشرق الأوسط، وجوان كارمايكل مسؤولة التخطيط في الشرق الأوسط في شركة «أروب» للتصميم الهندسي.

وقالت كوربي: «تشرفنا باستضافة اللورد بيتر إيستلن، وغيره من كبار المسؤولين في قطاع البنى التحتية في دبي الذين أغنوا مناقشات الندوة بأفكارهم القيّمة حول تصميم مدن المستقبل».

وأوضحت: «مع ظهور النسخة 4.0 من صناعة الإنشاءات، وغيرها من التطورات الكبرى في مجال التكنولوجيا والبنى التحتية اليوم في العالم، أصبح بناء مدن ذكية وحيوية أمراً ضرورياً في مشهد الأعمال المتطور حالياً.

ونأمل بأن تكون الآراء التي أدلى بها المتحدثون في الندوة قد سلطت الضوء على أهمية هذا الموضوع، وأوضحت للمعنيين كيف يجب على الاستثمارات المتواصلة في البنى التحتية والمشاريع الرأسمالية أن تركز على اتباع طريقة متكاملة في بناء مدن المستقبل منذ البداية مع التركيز على التكلفة الإجمالية للأصول طيلة دورتها الحياتية».

وشدد بول غريفيث على أهمية المطارات باعتبارها أحد المكونات الجوهرية في سلسلة توريد خدمات العملاء، قائلاً: «يجب علينا في قطاع المطارات أن ننظر إلى فاعلية عمل المطارات من وجهة نظر المسافرين وما يلبي احتياجاتهم، والذين لا يحتاجون إلى مطارات ضخمة يضطرون للسير فيها مسافات طويلة، بل يجب أن نفكر بتصميم مطارات توفر أفضل سبل الراحة للمسافرين.

وهذا ما يدفعنا في مطارات دبي إلى اتباع أحدث الأفكار حول إجراءات السفر والوسائل التكنولوجية المريحة من أجل تقصير الوقت الذي يقضيه المسافر في المطار، وهذا بدوره سيؤثر على الطاقة الاستيعابية للمطارات، ويعزز تجربة المسافرين، ويؤدي إلى تحقيق عائدات على الاستثمار في مجال الأصول، الأمر الذي سيعود بالكثير من الفوائد الإيجابية على الاقتصاد».

مشاركون

شارك في الندوة كبار المديرين التنفيذيين في قطاع مشاريع البنى التحتية في الإمارات والذين توزعوا إلى جانب عدد من الخبراء على لجان المناقشة، حيث شرح المشاركون وجهات نظرهم حول كيفية بناء مدن المستقبل وفق طرق مبتكرة وشمولية ومستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات