معهد دبي العقاري أسهم بتدريب 70.2 ألفاً منذ تأسيسه

كشف معهد دبي العقاري، الذراع التعليمية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، عن أن عدد الذين أسهم في تدريبهم منذ تأسيسه وصل حتى نهاية العام الماضي إلى 70.2 ألف متدرب، شاملاً المتدربين في الدورات التي يقيمها المعهد خارج دبي، بما في ذلك الإمارات الأخرى ومملكة البحرين، منذ بداية أنشطة التدريب والتأهيل التي كانت تشرف عليها مؤسسة التنظيم العقاري في 2008.

خطط واستراتيجية

وقالت هند المري، المُدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري: «سننطلق من وثيقة الخمسين والمبادئ الثمانية، التي أعلن عنهما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤخراً، في بناء وتطوير خططنا للعام الجاري واستراتيجيتنا المستقبلية.

حيث يلعب المعهد دوراً مهماً في ترجمة رؤية الدائرة لتكون الوجهة العقاريـة الأولى عالمياً في الابتكار والثقة والسعادة، وذلك عن طريق الإسهام في تأهيل الكوادر العاملة في السوق العقاري، ومساعدتهم على تقديم خدمات عصرية متطورة للمتعاملين في السوق. وتنعكس هذه الأنشطة إيجاباً على المناخ الاستثماري العقاري في إمارة دبي خصوصاً، ودولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً».

وأضافت: من خلال قيام المعهد بتنظيم العديد من الدورات ضمن أجندته السنوية المنتظمة، إضافة إلى التعاون مع الشركات العاملة في القطاع لعقد دورات تلبي احتياجات محددة؛ تمكن المعهد من تحقيق التفوّق المنشود ليكون بمثابة الوجهة الأولى لتوفير المعرفة العقارية، ونشرها بين المتخصصين والجمهور على حد سواء.

وسيزداد الطلب على الخدمات التي يقدمها المعهد بالتوازي مع نمو السوق، وحاجة الأطراف ذات الصلة للكفاءات والكوادر المتخصصة القادرة على القيام بالمهام المطلوبة منها بجدارة.

ويحرص القائمون على المعهد على التناغم مع رسالة أراضي دبي المتمثلة في إيجاد بيئة عقارية عالمية مبتكرة ومستدامة، تسهم في جعل دبـي أسعـد مدينـة مـن خـلال الخدمات الذكية، والموارد المالية والبشرية والمهنية المؤهلة، والتشريعات العقارية المتكاملة. ويبرز دور المعهد في العديد من هذه الجوانب عن طريق توفير العشرات من الدورات التي تحظى بإقبال متزايد.

رؤية طموحة

ويتبنى المعهد رؤية طموحة للتوسع بعدد من الدول حول العالم، كوسيلة لنشر منظومة دبي العقارية . ويعتزم المعهد خلال 2019، تبني العديد من الدورات والمشاريع التي تهدف إلى دعم التعليم والابتكار.

وتشجيع الشباب على الانخراط في هذا العقار. ويرتبط المعهد بعلاقات شراكة وتعاون مع مؤسسات التسجيل والتنظيم العقاري في المنطقة لتقديم خدمات التدريب والتأهيل لكوادرها، كما يتعاون المعهد مع العديد من المؤسسات الأكاديمية الدولية المرموقة لتوفير المحاضرين والمناهج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات