وزارة الاقتصاد تبحث تعزيز التعاون مع إيطاليا

Ⅶ خلال استقبال عبدالله الشامسي للوفد الايطالي | من المصدر

بحثت وزارة الاقتصاد فرص تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية مع جمهورية إيطاليا، وناقشت سبل تطوير آليات التعاون في عدد من المجالات التجارية ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال عبدالله الفن الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية بوزارة الاقتصاد - نيابة عن معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مانليو دي ستيفانو، وكيل وزارة الخارجية بجمهورية إيطاليا والوفد المرافق له، والذي ضم ليبوريو ستيلينو، سفير إيطاليا لدى الإمارات بحضور عبدالله الحمادي مدير إدارة السياحة بوزارة الاقتصاد.

وناقش الجانبان عدداً من المحاور التي تساهم في تنمية الشراكة الاقتصادية بين البلدين، من أبرزها بحث الترتيبات والتنسيق لزيارة بعثة تجارية إيطالية موسعة إلى دولة الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري، والتعاون لزيادة التبادلات التجارية في عدد من القطاعات، من أبرزها المنتجات الغذائية والمجوهرات ومعالجة أي تحديات تواجه مساعي البلدين في هذا الجانب.

إضافة إلى مناقشة فرص التعاون في مجالات الطاقة المتجددة وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار. وقال عبدالله الشامسي إن الإمارات وإيطاليا تتمتعان بعلاقات اقتصادية قوية تقوم على أسس متينة وتعززها العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، مؤكداً أهمية مواصلة جهود التعاون والتنسيق للانتقال نحو مرحلة جديدة من الشراكة.

وأوضح أن المجالات المطروحة للتعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة متنوعة وواسعة الفرص، ويأتي في مقدمتها العمل على زيادة معدلات التبادل التجاري وتعزيز فرص الاستثمار، والتركيز على التعاون الاقتصادي وتبادل المعارف والخبرات في المجالات المتعلقة بدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ولا سيما المتخصصة في مجالات التكنولوجيا والابتكار والاقتصاد الرقمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات