غرفة دبي تدعو لاتخاذ الإمارة مركزاً لصادرات جمهورية كيريباتي لأسواق العالم

حمد بو عميم خلال استقبال رئيس كيريباتي | من المصدر

بحثت غرفة تجارة وصناعة دبي تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير أواصر التعاون الاقتصادي مع الرئيس تانيتي ماماو، رئيس جمهورية كيريباتي، وذلك خلال زيارته مع الوفد المرافق له إلى مقر غرفة دبي أمس.

وأشاد رئيس كيريباتي بالمكانة التي وصلت إليها دولة الإمارات وإمارة دبي بصفة خاصة على الصعيد الدولي، والإنجازات التي حققتها، والتي جعلت منها نموذجاً للنمو الاقتصادي الشامل، مبدياً رغبة بلاده في الانفتاح على الدولة والاستفادة من تجربتها، وتوطيد العلاقات الثنائية وتأسيس شراكات اقتصادية في قطاعات ذات اهتمام مشترك.

ولفت إلى أن اقتصاد بلاده يتميز بقطاعات السياحة والتجارة، مشيراً إلى أن الثروة السمكية تشكل نحو 80% من إيرادات بلاده، إذ تصدر بلاده الأسماك والصناعات الغذائية البحرية إلى اليابان والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

ودعا غرفة دبي لقيادة بعثة تجارية إلى بلاده لاستكشاف الفرص المجزية في هذه القطاعات، مشدداً على أهمية التواصل المباشر في تعزيز الحوار الثنائي بما يخدم الأهداف المشتركة، ويدفع بالتنمية الاقتصادية إلى مستويات أفضل.

ودعا حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، إلى اتخاذ دبي مركزاً لصادرات جمهورية كيريباتي إلى الأسواق العالمية، معتبراً أن دبي، بما تتيحه من مزايا تنافسية وبنية تحتية لوجستية متطورة، قادرة على إيصال الصادرات الكيريباتية إلى عدد أكبر من الأسواق والوجهات المستهدفة، مشيراً كذلك إلى إمكانية التعاون في قطاع السياحة البحرية التي تتميز بها كيريباتي التي تقع بالمحيط الهادئ الاستوائي.

وأكد أهمية الاستفادة من معرض إكسبو 2020.

ورافق المدير العام لغرفة دبي الوفد الزائر في جولة بمعرض «زايد وراشد.. رؤية تتحقق» الذي تنظمه الغرفة في مقرها بمناسبة عام التسامح، إذ استعرض معه صوراً تاريخية تؤرخ لقائدي التسامح، المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، معرّفاً رئيس جمهورية كيريباتي بحقبة مهمة من تاريخ دولة الإمارات وإنجازات قادتها المؤسسين وإرثهم الحكيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات