بحضور أحمد بن سعيد وبالتعاون مع «الموارد البشرية»

«مالية دبي» تخرّج 74 موظفاً من 17 جهة حكومية في «ماليون»

خلال حفل التخريج بحضور أحمد بن سعيد والمسؤولين | من المصدر

أقامت دائرة المالية بحكومة دبي، بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أمس، حفل تخريج الدفعة الخامسة من برنامج الدبلومات المهنية في 3 دبلومات متخصصة، هي المحاسبة الحكومية.

وإدارة المال العام، والمشتريات الحكومية. وأقامت الدائرة بهذه المناسبة حفلاً، حضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية بدبي، وعبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وعبد الرحمن آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، وعبد الله الفلاسي، المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وعدد من كبار المسؤولين.

وشملت الدفعة الخامسة من خريجي دورة 2018 من برنامج الدبلومات المهنية في «ماليون»، والتي انطلقت في فبراير الماضي، 74 خرّيجاً، ينتمون إلى 17 جهة حكومية في حكومة دبي.

وهنّأ عبد الرحمن آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، الخريجين، مُعرباً عن سروره بتخريج الدفعة الخامسة من برنامج الدبلومات المهنية، في سياق مبادرة «ماليون»، التي قال إنها أحدثت تطوراً كبيراً منذ انطلاقها في 2012.

في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الداعية إلى استدامة تطوير الأداء الحكومي، وتحت رعايةٍ ودعمٍ مباشرَين من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وبالشراكة مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

إطلاق

وأعلن آل صالح، إتمام الاستعدادات لإطلاق برنامج «الدبلوم المهني في مالية المشروعات الحكومية»، مؤكداً مواصلة التعاون مع الجهات الحكومية المختلفة، لتلبية احتياجاتها التدريبية في المجال المالي، من خلال تقديم مزيد من برامج الدبلوم والبرامج التدريبية المتخصصة في السنوات المقبلة.

وأضاف: استطاعت برامج الدبلومات المهنية، التي تحظى باعتماد معهد تنمية الموارد البشرية بدبي، وتراعي أعلى معدلات التأهيل بـ 240 ساعة دراسية، تخريج 370 موظفاً في 5 سنوات، والوصول إلى معدلات رضا مرتفعة، بلغت 92 % في أوساط الخريجين من الكوادر المالية.

وتقدّم عبد الله علي بن زايد الفلاسي، بالتهنئة للخريجين من دبلومات «ماليون»، متمنياً لهم تحقيق التقدم والرقي في حياتهم العملية. وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يولي مسألة تدريب المواطنين وتأهيلهم وتزويدهم بالإمكانات، أهمية كبيرة، لإفساح المجال أمامهم لإطلاق طاقاتهم.

ورفد مختلف القطاعات في الجهات الحكومية بالكوادر الإماراتية المؤهلة، التي تمتلك المقومات كافة.

بما يضمن لدولة الإمارات، تعزيز موقعها الريادي على المستويين الإقليمي والعالمي، مُشيداً في هذا الإطار بمبادرة «ماليون»، التي أطلقتها دائرة المالية، معتبراً أنها تسهم مساهمة فعالة في تطوير العنصر البشري، الذي يُعدّ من أهم الأولويات التي وُضعت ضمن استراتيجيات حكومة دبي، لمواكبة التطوّرات في مختلف القطاعات.

وأضاف: «تحرص دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، على ترجمة توجهات القيادة الرشيدة، واستشراف المستقبل، من خلال إعداد أبناء الإمارات وتأهيلهم لوظائف المستقبل في مختلف القطاعات، بما يتناسب مع المتغيرات التي يشهدها العالم».

حضر الحفل عبد الله غباش، المدير العام لجهاز الرقابة المالية بدبي، واللواء محمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومحمد أهلي، المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني، وخليفة حسن بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وشمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، وعلي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر.

ماليون

برنامج «ماليون»، تنظمه دائرة المالية بحكومة دبي، وفق مبادرة أطلقتها الدائرة في عام 2012، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية بدبي، بالشراكة مع دائرة الموارد البشرية. ويهدف البرنامج إلى رفع الوعي المالي لموظفي الحكومة، من خلال دورات تشرف عليها وتديرها مجموعة مختارة من موظفي الحكومة الماليين الخبراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات