100 تقنية مبتكرة ومستدامة لإعادة تدوير النفايات في «إيكوويست»

Ⅶ مجسم مشروع إنتاج الوقود العضوي من النفايات | من المصدر

انطلقت فعاليات الدورة السادسة من معرض إيكوويست 2019 الذي ينظمه مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» بشراكة استراتيجية مع شركة «مصدر» ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة لتسليط الضوء على حلول إدارة النفايات بطرق مستدامة.

في الفترة ما بين 14 إلى 17 يناير بحضور أكثر من 1500 زائر بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، وسيسلط الضوء على أكثر من 100 تقنية جديدة من الابتكارات والحلول المستدامة في مجال إدارة النفايات وإعادة التدوير.

وذكرت «تدوير» أن مشروع إعادة تدوير الإطارات في مدينة العين، إحدى أهم المشاريع الحيوية التي تتبناها لتحقيق الرؤى المستدامة، وتتبلور فكرة المشروع في استلام الإطارات والعمل على معالجتها، وتدويرها وإنتاج منتجات أخرى ممكن الاستفادة منها في حياتنا اليومية، إذ تدخل حبيبات المطاط الناتجة عن إعادة تدوير الإطارات المستهلكة في عدة صناعات مطاطية مباشرة وغير مباشرة.

ومن هذه الصناعات التي يمكن استخدام منتج المطاط بها أرضيات السلامة المطاطية، ومنتج الحصيرة المطاطية المستخدمة في حظائر تربية الخيول والأبقار وملاعب العشب الصناعي، والملاعب الرياضية ومضامير الرماية.

وحدائق الأطفال، والمواد العازلة للصوت، كما تضاف إلى خلطات الإسفلت للشوارع، وتعمل خطوط الإنتاج على فرز الأسلاك الفولاذية عبر استخدام أجهزة مغناطيسية خاصة، لاستخدام الفولاذ في صناعات معدنية أخرى.

وقالت إن المصنع يعد الأول من نوعه في إمارة أبوظبي في مجال إعادة تدوير الإطارات المستعملة بطاقة إنتاجية قدرها 120 طناً، ويقوم المصنع بالتعامل مع الإطارات المستعملة، من خلال تحويلها لمنتجات ذات قيمة سوقية وصديقة للبيئة بطرق حديثة وتكنولوجيا متطورة.

وفي إطار التعاون البحثي لاستكشاف السُبُل التي يمكن من خلالها تحويل النفايات البلدية إلى وقود للطائرات بين مركز تدوير والاتحاد للطيران،، تم استعراض فكرة تقنية تحويل النفايات إلى وقود حيوي.

إحدى أهم التقنيات المتقدمة التي ترى الاتحاد للطيران أنها ستحدث تأثيراً إيجابياً كبيراً في قطاع الطيران، إلى جانب دورها في توفير حلول مبتكرة لإدارة النفايات والتحول إلى بيئة أكثر نظافة واستدامة، إذ تتبلور الفكرة في إنتاج وقود عضوي يمكن استخدامه كوقود للطائرات من مخلفات المنازل والمؤسسات «المخلفات البلدية».

وأكدت فاطمة الهرمودي، ضابط أول توعية عامة ومسؤولة التوعية العامة في تدوير أن نمط التوعية والإرشاد التي تعتمد عليه تدوير يخرج عن الأطر التقليدية إلى أنماط تفاعلية لتحقيق المنفعة وتثقيف وتوعية الجمهور بالطرق المثلى وذات الأثر الإيجابي، يأتي ذلك من خلال تقديم المحاضرات والورش التفاعلية في المؤسسات الحكومية والخاصة، والمسابقات والورش اليدوية في المدارس والجامعات.

واستخدام الرسائل النصية والبروشورات في المنازل وزيارتها بشكل دوري، واستخدام الأجهزة اللوحية حيث تتضمن فيديوهات توعوية بأكثر من لغة هذا بالإضافة إلى وضع ملصقات توعية على باب المزرعة أو العزب بلغات متعددة أيضا لشرح كيفية التعامل مع النفايات والتخلص منها بالطرق الصحيحة، إذ تختلف طرق التوعية حسب الجمهور المستهدف.

لوحات فنية

تشهد فعاليات الدورة الحالية من معرض إيكوويست 2019، افتتاح معرض فني للمصمم العالمي اليوناني نيكوس فلورس، لعرض مجسمات فنية مصنوعة من النفايات المعاد استخدامها وتدويرها كثمرة للتعاون المشترك بين «تدوير» والسفارة اليونانية في أبوظبي، وشهد المعرض لوحة فنية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال نيكوس: «قمت بعمل هذه اللوحة الفنية من قناني معدنية مختلفة بلغت حوالي 4 آلاف قنينة، واستغرقت اللوحة 4 أشهر من العمل المتواصل على مدار 10 ساعات يومياً.

وتعتمد فكرة العمل الفني على جمع قطع مختلفة بألوان ودرجات متفاوتة ليكون البورتريه «الصورة الشخصية» بشكل متقن». وأكد نيكوس، مدى فخره واعتزازه باستضافته لعرض أعماله الفنية لأول مرة في العاصمة أبوظبي، مشدداً على أنه من خلال المخلفات والنفايات نستطيع عمل لوحات فنية وأعمال مبدعة تثري الحضور وتلهم الذوق، وبنفس الوقت نحافظ على البيئة، وبالتالي تصبح النفايات من ملوثات إلى جماليات فنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات