8 مليارات درهم استثمارات أبوظبي في الطاقة المتجددة

كشف معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة أن حجم استثمارات أبوظبي في الطاقة المتجددة يصل إلى 8 مليارات درهم مما ينعكس بشكل إيجابي على استدامة القطاع للأجيال المقبلة.

وقال إن استثمارات الإمارة في قطاع الطاقة النظيفة سوف تشهد نمواً ملحوظاً خلال العام الحالي نظراً لعدد من المشاريع الجديدة في إنتاج المياه بالتناضح العكسي و إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية التي سيتم الإعلان عنها في الأيام المقبلة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019.

وأضاف إن استثمارات أبوظبي في قطاع الطاقة النظيفة بدأت في عام 2006 من خلال محطة شمس 1 والتي تعد المشروع الأول الذي خاضت فيه أبوظبي تجربتها في إنتاج الطاقة النظيفة بتكلفة 2.2 مليار درهم بطاقة إنتاجية 100ميجاواط بالإضافة إلى محطة مصدر للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 10 ميجاواط.

ونوه إلى أن أبوظبي قامت ببناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية «نور أبوظبي»الواقع في منطقة سويحان والذي تقدر طاقته الإنتاجية بـ 1.17 جيجاواط وبتكلفة 3.2 مليارات درهم وقد قدم الائتلاف ماروبيني وجينكو سولار حينها أقل عرض لتكلفة مستوى الطاقة لتوليد الكهرباء بسعر قدره 2.42 سنت لكل كيلوواط في الساعة مما جعل من المشروع أحد أقل مشاريع الطاقة الشمسية سعراً في العالم.

و أضاف إنه تم إدخال جزء من إنتاج محطة نور أبوظبي في شبكة الكهرباء حيث من المتوقع تشغيل كامل المشروع في أبريل المقبل وتوصيله بشبكة كهرباء أبوظبي.

وقال رئيس دائرة الطاقة بأبوظبي إن الدائرة تستعد لطرح مشروعات جديدة في قطاع الطاقة من شأنها أن تساهم في استدامة قطاع الطاقة بالإمارة منها مشروع جديد لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في أبوظبي بطاقة إنتاجية 1500 ميجاواط وذلك خلال الربع الأول من العام الحالي بالإضافة إلى الاستعداد لترسية مشروع لإنتاج المياه بالتناضح العكسي على المقاول الرئيسي.

وذلك بنهاية الربع الثالث من العام الحالي وبعد الانتهاء من مرحلة التقييم الفني والمالي للمشروع الذي يستخدم إنتاج المياه بعيداً عن التبخير التقليدي الذي يعتمد على الغاز. مشيرا إلى أن أبوظبي حققت الأفضلية في إنتاج المياه بأقل الأسعار والذي ينعكس على المستهلكين بشكل إيجابي.

ونوه معالي عويضة المرر رئيس دائرة الطاقة أبوظبي إن الطاقة النظيفة المتمثلة بالطاقة المتجددة والطاقة النووية تمثل جزءاً أساسياً من توقعات الطلب المستقبلية للماء والكهرباء في إمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات