«بيئة أبوظبي» تجرد انبعاثات الهواء وتحصر آبار المياه

عرضت هيئة البيئة في أبوظبي، خلال مشاركتها في الدورة الـ 12 للقمة العالمية لطاقة المستقبل، عدداً من مشاريعها ومبادراتها في مجال المحافظة على جودة البيئة وحماية الموارد الطبيعية في أبوظبي وأحدث المستجدات المتعلقة بجرد انبعاثات الهواء ومشروع حصر آبار المياه الجوفية ومسح ملوحة التربة في الإمارة.

وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي بالإنابة، إن مشاركة الهيئة في القمة هذا العام ركزت على موضوع «تقارب القطاعات: تسريع وتيرة التنمية المستدامة»، الذي سيوفر فرصاً جديدة للمساعدة في إيجاد حلول لتحديات الاستدامة العالمية ويتيح الفرصة للتعرف إلى التقنيات الحديثة وتبادل الخبرات والأفكار المتعلقة بمحاور القمة الرئيسية: النقل والطاقة والمياه والنفايات والمباني الخضراء.

وأشارت إلى أن الهيئة عززت من معرفتها بجودة وحالة البيئة في إمارة أبوظبي بما في ذلك رصد جودة الهواء ونوعية المياه والتربة، الأمر الذي مكّنها من تعزيز دورها في حماية البيئة وضمان حياة صحية ومستقبل أكثر استدامة.

وأضافت الظاهري أن القمة العالمية لطاقة المستقبل تعد الحدث الأبرز في مجال صياغة مستقبل استدامة البيئة، وتمثل منصة مثالية للهيئة لتعرض خلالها أبرز جهودها وبرامجها لضمان تحقيق الاستدامة البيئية وحماية البيئة والمحافظة عليها من أجل حياة أفضل للجميع في الحاضر والمستقبل.

وتم تصميم جناح الهيئة بأقسامه المختلفة لإبراز مشاريعها، حيث يعرض نتائج مشروع جرد انبعاثات الهواء في إمارة أبوظبي الذي أطلقته الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات