عبد الله آل حامد: الاستدامة نهج عمل في أبوظبي

أشاد الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، بنهج إمارة أبوظبي وحرصها على تعزيز مصادر الاقتصاد المستدام واتخاذها الاستدامة كأداة عمل في حاضرها والإعداد لمستقبلها، واهتمامها بقضايا الطاقة المتجددة وتوظيف التكنولوجيا والاستثمار بالشباب من أجل تحقيق الاستدامة.

واعتبر في تصريح بمناسبة انطلاق أسبوع أبوظبي للاستدامة أمس، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، أن إمارة أبوظبي أصبحت نموذجاً طموحاً يقتدى به، وملتقى يجمع العالم للمساهمة في دفع عملية التنمية المستدامة ووضع حلول لمواجهة التحديات في مجال الاستدامة.

وأكد حرص الدائرة على ضمان استدامة القطاع الصحي الذي يأتي كجزء من التزامها بتوفير رعاية صحية متكاملة ومتواصلة لجميع سكان الإمارة وجهودها لتحقيق رؤيتها «أبوظبي مجتمع معافى»، وذلك من خلال الاستثمار في الشباب الذين سيمضون بدفع عجلة التطوير على القطاع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتبني التكنولوجيا الحديثة وتوظيف الذكاء الاصطناعي ووضع السياسات والتشريعات الداعمة لذلك.

وذكر أن القطاع الصحي شهد إنجازات غير مسبوقة جعلت من الإمارة نموذجاً متميزاً للرعاية الصحية، وساهمت في إرساء مكانتها كوجهة للسياحة العلاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات