سهيل المزروعي على هامش المنتدى العالمي للطاقة بأبوظبي:

أسواق النفط تشهد ارتداداً إيجابياً تدريجياً

أكد معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة أن أسواق النفط تشهد ارتداداً إيجابياً تدريجياً، مشيراً إلى أن الاتزان في مستويات الإنتاج يخدم الدول المنتجة والمستهلكة للنفط. مشيراً إلى أن روسيا لعبت دوراً كبيراً في توازن الأسواق، من خلال التزامها المثالي باتفاق خفض الإنتاج بالتعاون مع منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» للعام الثالث على التوالي.

وقال المزروعي في تصريحات على هامش أعمال اليوم الثاني للمنتدى العالمي للطاقة بأبوظبي: إن اللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج ستدرس في اجتماعها المتوقع انعقاده فبراير المقبل في أذربيجان مدى الالتزام بنسبة الخفض المتفق عليها بين الدول الأعضاء في «أوبك» والدول المستقلة من خارجها بقيادة روسيا، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع سيتم خلاله قياس أثر خفض الإنتاج على أسواق النفط، بما يضمن تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وقال: إن توصيات الدورة الثالثة لمنتدى الطاقة العالمي تركز على دور الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط، إضافة إلى وضع الأسواق العالمية وبعض التحديات التي تخص النمو المتوقع ومدى تأثيره على أسواق النفط وجهود التنويع التي تقوم بها الشركات والدول المنتجة للطاقة، إضافة إلى التركيز على جانب الطلب والابتكار بمجال الطاقة في دول شرق وجنوب آسيا.

مستويات

واتفقت منظمة «أوبك» في ديسمبر المنصرم على خفض إنتاج المنظمة بدءاً من يناير الجاري بواقع 0.8 مليون برميل يومياً عن مستويات أكتوبر فيما يسهم المنتجون من خارج المنظمة بتخفيضات إضافية قدرها 0.4 مليون برميل يومياً.

وكان معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة في دولة الإمارات، قد افتتح منتدى الطاقة العالمي بكلمة رحّب خلالها بالمشاركين، وتناول بالحديث حول أجندة الطاقة لعام 2019، ثم ألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» كلمة في المنتدى.

وشملت قائمة المتحدثين في يوم الافتتاح كلاً من مصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والكيماويات في شركة مبادلة للاستثمار؛ وإرنست مونيز، الرئيس والرئيس التنفيذي لمبادرة الطاقة المستقبلية، ووزير الطاقة الأمريكي الأسبق، وتناول مونيز في كلمته تأثير تقنيات الطاقة الجديدة على القضايا الجيوسياسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات