«مبادلة» تعتزم الاستثمار في النفط الصخري الأمريكي

أكد مصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، أنه يعتبر النفط الصخري المكتَشَف في أمريكا الشمالية، بمثابة ميزة وليس خطراً، ذلك أن الازدهار الذي يشهده حالياً هذا القطاع من النفط، أضفى على صناعة الغاز والبتروكيماويات قدراً هائلاً من التنافسية، وضخ في الأسواق خاماً رخيصاً.

وقال في تصريحات لشبكة «سي إن بي سي»، إن «مبادلة» ترغب بالاستثمار في النفط الصخري، والفوز باستثمارات مربحة من ورائه. وأكد أن قطاع البتروكيماويات، يعد من أهم الاستمارات لدى «مبادلة». وأضاف أن الشركة تمتلك أصولاً تتجاوز قيمتها 226 مليار دولار، وتحرص دوماً على تنويع استثمارات في هذه الأصول.

وأضاف: «رصدت «مبادلة» استثمارات هائلة في غضون الـ 18 شهراً المنصرمة، تجاوزت فيمتها 12 مليار دولار، وبعضها يجري في أمريكا الشمالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات