تقنيات

مشاريع الإمارات الإنمائية ترتقي باقتصادات الدول

Ⅶ نوال الحوسني

أكدت الدكتورة نوال الحوسني ممثلة الإمارات الدائمة في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة الأهمية الكبيرة لمشاريع المساعدات الإماراتية الإنمائية في قطاع الطاقة المتجددة.

مشيرة إلى أن هذه المشاريع ساهمت بشكل كبير في تطوير اقتصادات العديد من الدول وتحسين مستويات معيش سكانها، كما حدث في دول وجزر المحيط الهادي والبحر الكاريبي.

ولفتت إلى أن هذه المشاريع نجحت في نشر أساليب وتقنيات الطاقة المتجددة في عشرات الدول موضحة الأهمية الكبيرة لمنح صندوق أبوظبي للتنمية حيث يعلن الصندوق اليوم نتائج الدورة السادسة لتمويل المشاريع الجديدة.

ولفتت الدكتورة نوال الحوسنى إلى الأهمية الكبيرة لاجتماع الجمعية العمومية التاسعة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، مشيرة إلى أن الاجتماع يعد الأكبر منذ تأسيس الوكالة، حيث تشارك أكثر من 160 دولة عضو إضافة إلى نحو 23 دولة بصفة مراقب.

وشددت الدكتورة نوال الحوسنى على أن الإمارات أصبحت محط أنظار العالم واليوم هي عاصمة الطاقة المتجددة، كما أنها عاصمة الثقافة والتسامح، ووجود هذا العدد الكبير من وفود الدول في اجتماع إيرينا يؤكد الدور الريادي والمحوري في العالم لدولة الإمارات في الطاقة المتجددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات