«الفجيرة للموارد الطبيعية» تستعرض المبادرات البيئية

تستعد مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية للمشاركة في النسخة الـ12 من القمة العالمية لطاقة المستقبل، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة من خلال منصة حكومة الفجيرة في القمة، ويأتي ذلك في إطار جهود المؤسسة الرامية للمساهمة في تعزيز قطاع البيئة المستدامة والموارد الطبيعية، ولتعكس رؤية الفجيرة نحو تبني نهج الاستدامة في جميع المجالات ومواكبة رؤية القيادة الرشيدة لحكومة الإمارات 2021، بما يضمن مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وتقوم المؤسسة خلال مشاركتها باستعراض عدد من المبادرات البيئية التي أطلقتها مؤخراً، كما ستطرح مجموعة متنوعة من المبادرات التطويرية التي يمكنها تعزيز ثقافة الاستدامة لتوعية مختلف شرائح المجتمع، وكذلك ستعرض تجربتها في الأنظمة الذكية التي تقوم عليها رؤيتها الاستراتيجية في تعزيز الوعي العام و ترسيخ ثقافة الحفاظ على البيئة والممارسات السليمة، من خلال اتباع طرق آمنة وفعّالة وتبني التقنيات الحديثة في مختلف المجالات التي من شأنها خدمة البيئة والمحافظة عليها.

وتستعرض جهودها ودورها البارز في تحقيق السعادة المجتمعية وسعادة العملاء والعاملين لديها، من خلال توفير جودة حياة عالية ومستدامة.

وأكد مدير عام المؤسسة المهندس علي قاسم أن إدارته تعمل وفق سياسات وبرامج تهدف إلى تطبيق أعلى معايير الاستدامة والترشيد في استهلاك واستثمار الطاقة المتجددة في مسيرة النمو والتطور الذي تشهدها إمارة الفجيرة، واعتماد أعلى معايير الاستدامة الدولية في مختلف المشروعات التي تنفذها المؤسسة، بالشكل الذي يعزز جودة الحياة لمجتمع الإمارة، والمساهمة في تحقيق بيئة اقتصادية مستدامة تمكّن من تنويع مصادر الطاقة وترشيد الاستهلاك والحفاظ على الموارد الطبيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات