أبوظبي تستضيف مؤتمر ومعرض عقارات النيل 24 الجاري

تستضيف أبوظبي فعاليات مؤتمر ومعرض عقارات النيل في دورته الثانية تحت شعار «مصر بتقربلك» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) في الفترة من 24 - 26 يناير الجاري.

ويقدم المعرض أهم الفرص الاستثمارية العقارية وأبرز المشروعات الإماراتية بمصر. ومن المتوقع أن يشارك فيه عدد كبير من المطورين العقاريين بمصر.

استثمارات

وتعد الإمارات واحدة من أكبر الدول استثماراً في مصر خاصة في القطاع العقاري، حيث بلغت الاستثمارات الإماراتية في القطاع العقاري في مصر أكثر من 94 مليار جنيه، كما قامت بالعديد من الاستثمارات الناجحة في مصر، يعد أبرزها مدينة الشيخ زايد بالسادس من أكتوبر التي تم إنشاؤها عام 1995 بمنحة من صندوق أبوظبي للتنمية.

ويستهدف المعرض هذا العام تحقيق نحو ملياري جنيه مبيعات لصالح شركات التطوير العقاري المشاركة بالمعرض، لدعم خطة وزارة الإسكان المصرية التي تستهدف تحقيق مبيعات تتراوح ما بين 2 و3 مليارات دولار من عوائد تصدير العقار سنوياً.

حيث خصصت بعض الشركات العقارية جزءاً يتراوح ما بين 20 -30% من وحدات مشروعاتها لتسويقها بالخارج، سواء بالدول العربية أو الأوروبية، ضمن برنامج الحكومة لدعم تصدير العقار.

وقال الدكتور باسم كليلة، رئيس مجلس إدارة شركة إكسبو ريبابليك، المنظمة للمؤتمر والمعرض: «إن الشركات العقارية العاملة في السوق المصري قدمت نموذجاً ناجحاً للتعامل مع الأزمات العقارية عقب تعويم الجنيه، حيث قدمت تسهيلات غير مسبوقة، كتخفيض نسبة الدفعات المقدمة إلى نسبة تصل لـ 5% من إجمالي القيمة، ومددت فترات السداد لتصل إلى عشر سنوات وأكثر».

دعم التعاون

وأضاف كليلة: سيلعب معرض عقارات النيل دوراً مهماً في دعم التعاون بين مختلف الاستثمارات العربية وبين الدول الأشقاء. وأفاد بأن الاستثمارات الإماراتية تشهد نمواً متواصلاً بالسوق المصري بالتوازي مع خطط إصلاح واسعة لجذب شركات واستثمارات كبرى، كما حدد مجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج مصر ضمن 5 وجهات استثمارية للمستثمرين الإماراتيين، في ظل العلاقات الجيدة بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات