6.12 مليارات استثمارات هندية إلى دبي في 3 سنوات

إبراهيم أهلي

قامت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مؤخراً، بزيارة إلى مدينتي بنغالور وتشيناي في الهند على رأس وفد شمل أكثر من 80 شركة من أهم كيانات الأعمال ضمن قطاعات التجارة والاستثمار والعقارات والشركات الناشئة في دبي.

وبحسب تقرير مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر التابع لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، بلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة من الهند إلى دبي في السنوات الثلاث من 2015 إلى 2018 ما مجموعه 6.12 مليارات درهم من رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر وبإجمالي 109 مشاريع.

وكان هناك 9 مشاريع استثمار أجنبي مباشر من بنغالور بقيمة 22.6 مليون درهم منذ العام 2015، إضافة إلى 3 مشاريع من تشيناي باستثمارات 34.2 مليون درهم.

وعقد الوفد خلال الزيارة، التي نظمها الشريك الرئيسي «مصطفى والمانع الدولية للاستشارات»، عدداً من الندوات والاجتماعات في بنغالور وتشيناي في إطار حملة الترويج الاستثماري لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية مع أهم المدن حول العالم.

وأطلق المستثمرون الهنود خلال العام الماضي 31 مشروعاً للاستثمار الأجنبي المباشر في دبي برأسمال بلغ 3.71 مليارات درهم.

وقال إبراهيم أهلي، مدير إدارة ترويج الاستثمار في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: ترتبط دبي بعلاقات تجارية واقتصادية وثيقة وطويلة الأمد مع الهند، لاسيما مع المدن المزدهرة مثل بنغالور وتشيناي. وتأتي زيارتنا لهذه المراكز الاقتصادية الرئيسية في إطار جهودنا المتواصلة للترويج لقطاعات أخرى يمكن لشركائنا المستثمرين الاستفادة منها.

واستكشاف فرص نمو جديدة بطريقة ميسرة وسهلة، خاصة مع تنظيم دبي لمعرض «إكسبو 2020»، ووجود سوق عقاري قوي فيها، وبروز الإمارة كمركز عالمي ملائم للشركات الناشئة ورواد الأعمال. ويعكس الأداء الاستثماري للهند في دبي ثقتها الراسخة في قدرة الإمارة على توفير مناخ الأعمال المناسب.

وقال خالد شرف، رئيس علاقات الأعمال الدولية في إكسبو 2020 دبي: بين الإمارات والهند تاريخ عريق وغني من الشراكة والصداقة. فعلى مدى عقود نضجت العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين الإمارات والهند وتشعبت. ونحن متشوّقون للغاية للترحيب بأبناء الهند ورجال أعمالها إلى الإمارات في عام 2020، ولمواصلة البناء على هذه العلاقة المثمرة بين البلدين.

وأضاف: تَمكّنا من عرض إكسبو على هذا الجمهور المهم، ومشاركته أحدث الخطط، وبحث مجالات جديدة للتعاون قبل إقامة الحدث الدولي في 2020 وأثنائه وبعده.

مزايا

تم خلال الندوات بحث مواضيع مثل، «مزايا دبي» و«القوانين في دبي» و«تشكيل مستقبل التجارة العالمية» و«معرض إكسبو 2020 وما بعده: وجهة نظر مستثمر» و«واقع حال القطاع العقاري في دبي» و«منظومة الشركات الناشئة في دبي» و«الشركات الناشئة في الهند تتوسع في دبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات