بلحيف النعيمي افتتح «عرب بلاست 2019» بمشاركة 900 عارض

البتروكيماويات أكبر محرك للطلب العالمي على النفط

صورة

افتتح معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أمس، فعاليات معرض عرب بلاست 2019، وهو أكبر معارض صناعة البلاستيك والبتروكيماويات والمطاط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. ويشارك في المعرض 900 شركة من 32 دولة إضافة إلى 14 جناحاً وطنياً على مساحة عرض غطت 8 قاعات.

ووفقاً لدراسة أجرتها الوكالة الدولية للطاقة، أصبحت البتروكيماويات أكبر محرك للطلب العالمي على النفط، أمام السيارات والطائرات والشاحنات. وستستأثر البتروكيماويات بأكثر من ثلث النمو في الطلب العالمي علي النفط إلى 2030، وما يقارب من نصف النمو في 2050.

ويعادل هذا النمو في الطلب زيادة بمقدار 7 مليارات برميل من النفط يومياً حتى ذلك التاريخ، كما أن قطاع البتروكيماويات سيستهلك 56 مليار متر مكعب إضافية من الغاز الطبيعي في 2030 و83 ملياراً في 2050.

وقال الدكتور النعيمي: إن صناعة البتروكيماويات والبلاستيك والمطاط محرك رئيس للنمو الاقتصادي، مشيراً إلى أن المعارض مثل «عرب بلاست» لا توفر فقط منصة استراتيجية للمشاركين والزوار لاستكشاف الحلول الرائدة والتقنيات المتطورة، ولكن أيضاً تعد بمثابة وسيلة لتعزيز الشراكات الدولية.

وأفاد ساتيش كانا، المدير العام لشركة الفجر المنظمة للمعرض بأن صناعة البلاستيك والبتروكيماويات تقود إلى اتجاهات جديدة عالمياً، بما في ذلك عدد متزايد من التطبيقات في مختلف التكنولوجيات المتطورة والنظيفة الحاسمة لأنظمة الطاقة المستدامة.

مجمع للدائن

وشهد المعرض أمس إطلاق «مدينة خليفة الصناعية»، «مجمع اللدائن البلاستيكية بمدينة خليفة الصناعية»، الذي سيلعب دوراً مهماً في دعم نمو وتطور قطاع تحويل اللدائن البلاستيكية في إمارة أبوظبي والدولة عموماً. ويأتي تطوير هذا المشروع الجديد من خلال تعاون استراتيجي بين موانئ أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك».

ويهدف المجمع إلى لعب دور رئيس في دفع عجلة نمو وتنوع الاقتصاد الوطني، حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 300 -400 ألف طن من المنتجات البلاستيكية سنوياً، وسيوفر 7 آلاف فرصة عمل جديدة، وليسهم بالتالي بنحو 2,5 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي بحلول عام 2025، وفي ظل التوقعات التي تشير إلى أن قيمة سوق الصادرات لهذا القطاع ستصل إلى 500 مليون دولار.

وسيسهم مجمع اللدائن البلاستيكية بمدينة خليفة الصناعية في تسهيل حصول الشركات على هذه المواد الخام من المنتجات البلاستيكية بطريقة سريعة وفعالة، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمامها للاستثمار في مجمع الرويس الصناعي.

وقال الكابتن محمد الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: من خلال التعاون الاستراتيجي مع شركة بترول أبوظبي الوطنية، ستسهم مدينة خليفة الصناعية في الارتقاء بمكانة أبوظبي كأحد المراكز العالمية لتحويل اللدائن البلاستيكية، مع تعزيز التنوع الصناعي تماشياً مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

ووصل عدد شركات إنتاج اللدائن البلاستيكية والشركات ذات الصلة التي تتخذ من مدينة خليفة الصناعية مقراً لها إلى 20 شركة.

وفي العام الماضي، بلغت قيمة سوق المنتجات واللدائن البلاستيكية حول العالم 611.9 مليار دولار، وفقاً لـ«شركة أبحاث الأعمال» للاستشارات الدولية، بالتزامن مع الإقبال المتزايد على إعادة التدوير في هذا القطاع.

بروج

وتستعرض شركة بروج مشاريعها التوسعية الحالية والمستقبلية وتعزيزها لشراكاتها التي تسهم في دعم الصناعة المحلية وذلك خلال مشاركتها شريكاً استراتيجياً في «عرب بلاست».

وتفقد معالي وزير تطوير البنية التحتية، جناح الشركة، حيث اطلع على الحلول البلاستيكية المبتكرة التي توفرها، كما استمع لشرح حول أهمية هذه الحلول ودورها في إضافة قيمة مهمة للأعمال والمجتمع.

وستقوم شركة بروج خلال المعرض باطلاع الزوار والعملاء على أحدث مجموعاتها من حلول البولي أوليفينات المتنوعة الخاصة بتطبيقات قطاعات البنية التحتية والتغليف والطاقة والزراعة والرعاية الصحية.

كما تسلط الشركة الضوء على التزامها بتحقيق استدامة البلاستيك وحماية البيئة، فضلاً عن استعراض قدراتها الابتكارية المتطورة لتوفير حلول مميزة للعديد من القطاعات الصناعية ومساهماتها الفريدة في تعزيز اقتصاد الإمارات ودعم المجتمع المحلي.

صوفيا

تواجدت في معرض «عرب بلاست» الروبوت «صوفيا» والتي لم تكتف فقط بالتفاعل مع الزوار، ولكنها قامت بتقديم إجابات سريعة وحلول للاستفسارات زوار المعرض في ما يخص الأمور الخاصة بقطاع البلاستيك والبتروكيماويات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات