«فقط في دبي».. سياحة متكاملة بلا أي لحظة ضائعة

أيقونة الجمال، ومدينة الإبهار، دبي، باتت فريدة في كل شيء، وزيارتها لا تشبه زيارة أي مدينة أخرى في العالم، وعلى الرغم من المقوّمات السياحية التي تمتلكها دبي دون سواها، فإنها تواصل تعزيز ذلك بمزيد من المبادرات لضمان سعادة الزوار واستمتاعهم برحلة وإقامة لا تُنسى في المدينة.

«فقط في دبي».. مبادرات جديدة لتجارب سياحية متكاملة ترسّخ من خلالها دائرة السياحة والتسويق التجاري هذه الفرادة، إذ توفر هذه التجارب لحظات مؤثرة من خلال المشاركة في أوقات من المرح والتقليل من اللحظات غير الممتعة، التي ستؤثر بشكل إيجابي في سعادة الزوار، وتلهم الملايين منهم التفكير مجدّداً في تكرار الزيارة.

وتطوّر «دبي للسياحة» تجارب متكاملة في «فقط في دبي»، التي تعتبر من ضمن أولويات استراتيجية السياحة 2022 - 2025، ضمن منظومة ذكية وسريعة الاستجابة، يمكن من خلالها التعاون مع شركائها في القطاع الخاص لتصميم وتقديم العديد من البرامج والأنشطة المتخصّصة والتجارب الحقيقية الفريدة من نوعها لجمع الشرائح، وفق ما ذكره عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري.

وتهدف استراتيجية السياحة إلى جعل دبي المدينة الأكثر زيارة على مستوى العالم، من خلال استقبال 25 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2025.

ولمعرفة توقّعات الزوّار ومستوى رضاهم، فقد تمت الاستعانة بمؤشر سعادة السياح، الذي لا يقيس القدرة على توفير خدمات تفوق التوقعات فقط، بل يسهم في تعزيز مستوى ولاء الزوار وتحويلهم إلى سفراء حقيقيين للمدينة.

كما وضعت الدائرة أساساً قوياً لتعزيز خدمة المتعاملين من خلال مبادرة «نهج دبي»، وهو برنامج تدريبي رقمي يهدف إلى تزويد كل من يتطلب عمله التواصل بشكل مباشر مع الزوار بمعلومات وافية عن دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات