أكدت أن الاستثمار في البنية التحتية من أهم الأولويات في 2019

رفع قدرة «إمباور» الإنتاجية إلى 1.43 مليون طن في 2018

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، وصول إجمالي قدرتها الإنتاجية في نهاية سنة 2018 إلى 1.43 مليون طن من التبريد، لتلبية الطلب المتزايد على حلول تبريد المناطق التي تسهم بشكل مباشر في تطوير المدن الحديثة، حيث إن أنظمة تبريد المناطق أصبحت جزءاً لا يتجزأ من تخطيط وتصميم المباني الحديثة والصديقة للبيئة في العالم وفي دبي على وجه الخصوص، حيث يعد تبريد المناطق واحداً من مسرعات كفاءة الطاقة الستة ضمن إطار «مبادرة الطاقة المستدامة للجميع» التابعة للأمم المتحدة.

وأكدت الشركة مساعيها الحثيثة لتطوير بنيتها التحتية تحقيقاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم دبي بضرورة مواصلة تطوير البنية التحتية للإمارة ورفع كفاءتها وتأكيد مكانة دبي كونها إحدى أبرز الوجهات المفضلة للشركات وريادة الأعمال في العالم، من خلال قرارات التحفيز بالإمارة وتخصيص 9.2 مليارات درهم لمشروعات البنية التحتية، ما يسهم أيضاً في تحقيق خطة دبي 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة.

وأطلقت «إمباور» عدداً من المشاريع في نهاية عام 2018 لبناء محطات تبريد مناطق جديدة في أماكن مختلفة من دبي، منها إنشاء أول محطة تبريد ذاتية التشغيل في العالم بقرية جميرا الدائرية بطاقة إجمالية تصل إلى 50 ألف طن تبريد بقيمة 250 مليون طن، ومحطة تبريد في منطقة برشا هايتس، بقيمة 169 مليون درهم وبطاقة إجمالية تصل إلى أكثر من 31 ألف طن تبريد.

كما أنهت الشركة الأعمال التوسعية بقيمة 60 مليون درهم لزيادة القدرة الإنتاجية في محطة تبريد مركز دبي المالي العالمي إلى 62 ألف طن تبريد.

ووقعت الشركة عقداً لتصميم محطتي تبريد جديدتين في منطقة الخليج التجاري حيث ستصل القدرة الإنتاجية للمحطتين الجديدتين إلى أكثر من 90 ألف طن تبريد، لترفع الطاقة الإنتاجية إلى 225 ألف طن تبريد في منطقة الخليج التجاري.

وأيضاً بدأت الشركة تصميم محطة تبريد في مجمع دبي لاند السكني، ومن المقرر أن توفر هذه المحطة 40 ألف طن تبريد عند تدشين المشروع. وقامت «إمباور» بمنح عقود بنحو 175 مليون درهم لتوسيع شبكة أنابيبها الخاصة بنقل خدمات تبريد المناطق في إمارة دبي في شارع الشيخ زايد لخدمة مشروع «دبي أرينا» وبرج الوصل من محطة التبريد الموجودة في منطقة الخليج التجاري، كما سيتم تمديد شبكة أنابيب أخرى إلى أبراج أخرى. كما شرعت الشركة في العديد من المشاريع الأخرى التي ستسهم في زيادة الطاقة الإنتاجية للمؤسسة.

وتشكل خطة دبي 2021 خارطة طريق بالنسبة لأغلب المؤسسات الحكومية ومن بينها «إمباور»، التي عمدت إلى مواءمة استراتيجيتها لتنفيذ مستهدفات الخطة التي تستشرف مستقبل جميع القطاعات الحيوية بالإمارة، لا سيما قطاع الطاقة والبنية التحتية، ومع إطلاق هذه الاستراتيجية في 2014، شهدت وتيرة الاستثمار بدبي طفرة نوعية.

حيث يعتمد الاستثمار بالأساس على تطوير قطاع البنية التحتية من أجل الوصول إلى مدينة ذكية ومستدامة، وتركز الخطة على بناء بنية تحتية متكاملة ومتطورة بشكل كامل، وقد عملت «إمباور» وفق هذا المنظور حيث عززت من جهودها الهادفة إلى تطوير بنيتها التحتية من أجل استيعاب العدد الهائل من المشاريع العمرانية الضخمة التي يتم إطلاقها باستمرار.

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: «تركز الإمارات على تنويع اقتصادها والاستثمار وتطوير القطاعات الحيوية التي تحقق عوائد اقتصادية مباشرة، من أهمها البنية التحتية والطاقة المتجددة والمناطق الحرة، إضافة إلى قطاعات السياحة والترفيه.

حيث تخصص سنوياً مئات المليارات، وهو ما انعكس بالإيجاب على المكانة الاقتصادية التي باتت تحتلها الدولة بفضل نجاعة استراتيجياتها في هذا الخصوص، من بينها رؤية الإمارات 2021 التي تستهدف تحقيق بيئة وبنية تحتية مستدامة بحلول عام 2021، وتحقيق توجيهات القيادة الرشيدة وتطلعات مئوية الإمارات 2071، كما رسمت دبي لنفسها نهجاً استثمارياً لم تحد عنه من خلال تنفيذ مختلف قطاعاتها لخطة دبي 2021، وهي الاستراتيجية التي آتت أكلها في وقت قياسي».

وأكد أن «إمباور» تهدف من خلال المشاريع النوعية التي تطلقها سنوياً وتستهدف مناطق جديدة في دبي إلى تطوير بنيتنا التحتية، لتلبية الطلب المتزايد على خدمات تبريد المناطق، حيث أطلقت في نهاية عام 2018 عدداً من المشاريع لبناء محطات تبريد جديدة وتطوير محطات قائمة، وبزيادة عدد المحطات.

واختتم بالقول: من بين الأولويات الرئيسية للمؤسسة تزويد جميع القطاعات والمنشآت السكنية والتجارية والترفيهية في إمارة دبي، بخدمات تبريد مناطق مع مراعاة أفضل الممارسات العالمية سواء التشغيلية أو البيئية، وهو الأمر الذي يستدعي مضاعفة الجهود والتطوير الدائم لبنيتنا التحتية، من خلال توسيع نطاق عملنا وزيادة قاعدة متعاملينا.

1090

تقدم «إمباور» خدمات تبريد المناطق إلى أكثر من 1.090 مبنى، ولنحو 100 ألف متعامل. وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي، وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات