تعزيز شراكة طيران الإمارات وخطوط جنوب أفريقيا

عدنان كاظم وأورهان عباس مع وفد جنوب أفريقيا في مقر مجموعة الإمارات بدبي | من المصدر

أعلنت طيران الإمارات، وخطوط جنوب أفريقيا، الناقل الوطني لجنوب أفريقيا، توسيع نطاق التعاون الاستراتيجي بينهما من خلال تطوير اتفاقية الرمز المشترك لإتاحة مزيد من خيارات السفر أمام عملائهما حول العالم.

ووقعت طيران الإمارات وخطوط جنوب أفريقيا اتفاقية تجارية واسعة النطاق من شأنها أن تساهم في توطيد اتفاقية الرمز المشترك بين الطرفين، التي أبرمت في عام 1997، عبر مجموعة واسعة من نقاط الاتصال التجارية والمتعلقة بالعميل. وتخضع الاتفاقية الجديدة للموافقة الحكومية.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: تربطنا علاقة عمل وطيدة مع خطوط جنوب أفريقيا، ويمثّل توسيع اتفاقية الرمز المشترك تطوراً تاريخياً بارزاً لكلينا. فقد شهدنا النجاح الكبير الذي حققته الاتفاقية، حيث أتاحت لعملائنا مزيداً من الخيارات والمرونة وإمكانية مواصلة السفر إلى العديد من الوجهات العالمية عبر دبي، وإلى محطات إضافية في جنوب أفريقيا.

ويعكس توسيع نطاق شراكتنا مع خطوط جنوب أفريقيا العلاقة القوية التي تربط بين الطرفين وثقتنا بأنها ستجلب مزيداً من النجاح والربحية لنا ومزيداً من الفوائد لجميع عملائنا.

وكان وفد من خطوط جنوب أفريقيا قد زار دبي مؤخراً، وعقد اجتماعات مع عدنان كاظم، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة التخطيط والشؤون الدولية، وأورهان عباس نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا.

وخلال السنة المالية 2017/‏2018 استفاد نحو 90 ألف مسافر من الشراكة بين طيران الإمارات وخطوط جنوب أفريقيا التي أتاحت لهم السفر بسلاسة إلى مزيد من الوجهات التي تخدمها الناقلتان.

وستتمكن خطوط جنوب أفريقيا من توفير مقاعد لعملائها على الرحلات اليومية الثماني التي تسيرها طيران الإمارات بين جنوب أفريقيا ودبي (4 رحلات يومياً إلى جوهانسبرغ، إحداها بطائرات A380، وثلاث رحلات يومياً إلى كيب تاون ورحلة يومية واحدة إلى دربان). ويعني تعزيز الشراكة توسيع اتفاقية الرمز المشترك عبر شبكتي الناقلتين.

وستعمل الناقلتان على تعاون أوسع في ما يتعلق بشبكتي خطوطهما ونقاط اتصال العملاء وخدمات الشحن وجداول الرحلات، لتسهيل حركة المسافرين. ومواصلة الرحلات عن طريق تعديل أوقات الانتظار عبر جوهانسبرغ، مع التركيز بشكل خاص على أبرز الأسواق الإقليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات