«بروج» تعلن اتفاقية شراكة كبيرة داخل الدولة 6 يناير

أحمد الشامسي وساتيش كانا وسمير شاتورفيدي خلال المؤتمر الصحفي | البيان

تعتزم شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية «بروج» الإعلان عن اتفاقية شراكة كبيرة داخل الدولة في 6 يناير المقبل خلال مشاركتها في الدورة الرابعة عشرة من معرض «عرب بلاست» الذي يقام في دبي في الفترة بين 5 - 7 يناير 2019 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

كما تخطط الشركة لرفع صادراتها لأسواق مصر والهند، خلال 2019، علاوة على تعزيز تواجدها عبر وحدتها الخاصة بالسوق الصيني، عبر توفير منتجات جديدة تلبي احتياجات القطاعات الصناعية وأبرزها صناعة السيارات.

وقال أحمد الشامسي، النائب الأول للرئيس التنفيذي، الشرق الأوسط وأفريقيا في «بروج»: إن الشركة رفعت عدد براءات اختراعاتها في المنتجات البلاستيكية إلى 250 براءة اختراع، عبر «مركز الابتكار» التابع للشركة في العاصمة أبوظبي، مشيراً إلى أن هذه البراءات تمثل نحو 30% من إجمالي براءات الاختراع المسجلة باسم الإمارات عالمياً.

وأكد الشامسي، في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي أقامته شركة «الفجر» المنظمة لمعرض «عرب بلاست 2019»أمس في دبي، أن منتجات «بروج» لا تواجه إجراءات حمائية في الخارج، فيما تنفذ الشركة العديد من المشاريع المجتمعية في العديد من الدول من بينها السودان والهند وإندونيسيا ونيبال.

وقال إن الإمارات أسست صناعة بتروكيماويات متطورة باتت تنافس بقوة في الأسواق الإقليمية والعالمية، فيما بات إنتاج «بروج» من المواد البلاستيكية البالغ 4,5 ملايين طن سنوياً يباع بشكل كامل، حيث تعمل الشركة وفق استراتيجية واضحة لتعزيز مكانتها في الأسواق التي تتواجد فيها والحفاظ على ولاء عملائها داخل وخارج الإمارات.

وأعلنت خلال المؤتمر كيزاد وشركة «بروج»، وشركة التصنيع الوطنية «تصنيع»، وشركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية «أوربك» الشراكة مع المعرض. وقال سمير شاتورفيدي، الرئيس التنفيذي لشركة «كيزاد»، الراعي الداعم للمعرض: تعد بروج شريكًا مهمًا لشركة«كيزاد»، ونعمل معًا على خلق المزيد من القيمة الداخلية لاقتصاد الإمارات .

وقال ساتيش كانا، المدير العام لشركة الفجر المنظمة لمعرض»عرب بلاست 2019:تلعب دول مجلس التعاون الخليجي دوراً هاماً في تلبية الاحتياجات العالمية للبلاستيك والبتروكيماويات،وستشهد دول الخليج استثمارات كبيرة في قطاع تكرير النفط والغاز الطبيعي من خلال استثمارات جديدة ستبلغ 200 مليار دولار بحلول العام 2025.

وتشير وكالة الطاقة الدولية إلى أن استهلاك الكيماويات سينمو 60 % ليصل إلى مليار طن بحلول 2050 . وحصة الخليج ستكون 12 % من مواد الكيماويات العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات